Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثالث

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-02-2019, 06:43 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,806
افتراضي وطأةُ الأشواق شعر/ فؤاد زاديكى



وطأةُ الأشواق



شعر/ فؤاد زاديكى



وَطأةُ الأشواقِ شَدّتْ وقعَها ... في مُحيطِ النّفسِ جاءتْ آسِرَهْ

قلتُ يا ربّي ضعيفٌ نحوَها ... ربّما تأتي جهودِي كاسِرَهْ

كيفَ لي والحزنُ فيضٌ غامِرٌ ... هلْ تُرى الأمواجُ عنّي حاسِرَهْ؟

إن طغتْ بالمَدِّ, زادتْ حدَّها ... كلُّ آمالي ستغدو خاسِرَهْ.


***

كُنتُ مَلدوغًا بيومٍ بالأذى ... منها لم ترحَمْ ميولي. ماكِرَهْ

إنّ أنفاسي على بركانِها ... لم يَغِبْ عنها خيالُ الذّاكِرَهْ

مَنْ تُعاني الويلَ منها نفسُهُ ... سوف لن تأتي لفعلٍ شاكِرَهْ

ألهبتْ منّي كياني كلَّهُ ... ثمّ جاءتْ بعدَ هذا ناكِرِهْ.


***

لوعةٌ عاشتْ طويلًا لا ترى ... أيَّ شيءٍ مِنْ حياةٍ ظاهِرَهْ

إنّها أعلتْ مقامًا صاعِدًا ... لابتزازِ الحِسِّ كانتْ ماهِرَهْ

أغلقتْ أُفقي على أبوابِهِ ... سَعيُها الإذلالُ تلكَ العاهِرَهْ

ما عَرَفتُ اليأسَ إلّا عندما ... أدركتْ ضعفي فجاءَتْ قاهرِهْ.


***

يا إلهي خُذْ بأيدي لهفتي ... مُبْعِدًا عنّي حِبالَ الغادِرَهْ

أنهكتْ روحي فصارتْ لا ترى ... بهجةَ الأنوارِ عنها صادِرَهْ

عندما حاولتُ ألّا أرتمي ... بالهوى صارتْ حظوظي نادِرَهْ

كلّما أيقظتُ نفسي كي تَعي ... واجهتني القولَ: لستُ القادِرَهْ!


****
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:29 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke