Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الرابع

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-04-2019, 11:57 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,825
افتراضي في رِحابِ القُدسِ شعر/ فؤاد زاديكى


في رِحابِ القُدسِ

شعر/ فؤاد زاديكى
في رِحابِ القُدْسِ عَطَّرْنا أمانِي .. اِسْتَعَدْنا بعضَ ذِكْرٍ للزّمانِ
رَهبةُ الإحساسِ كانتْ في تَجَلٍّ .. طافَ ربُّ المجدِ في هذا المكانِ
عايشَ الأحداثَ إنسانًا يُضَحّي .. ساعيًا مِنْ أجلِنا في ما يُعانِي
مُعْطيًا في ذا دروسًا ليسَ تُحصى .. مَوعِظاتٌ ما لَها مِثْلٌ وثانِ
أصبحتْ هَدْيًا إلى دربٍ أمينٍ .. سالِمٍ في نهجِهِ كلُّ الأمانِ
شَدّنا مَدعى انتباهٍ في شعورٍ .. عامِرٍ بالحُبِّ ممشوقَ العِنانِ
في مجالِ الوصفِ لم أبلُغْ رجاءً .. عاجِزٌ عن وَصفِ إعجازٍ بَيانِي
اِنتشى قلبي بما أشجى عيوني .. فاعْتَرَتْني دهشةٌ أعْيَتْ لسانِي
ليسَ مِنْ وصفٍ ومهما شَدَّ حَيْلًا .. قادِرًا بالفِعلِ إدراكَ المَعانِي
موقِفٌ مُسْتَقْطِبٌ كلَّ اهتمامٍ .. يجعلُ السُّوّاحَ في مِلْءِ امتنانِ
إنّهم جاؤوا بإيمانٍ عظيمٍ .. والذي قد جاءَهم أيضًا أتانِي
يَشهدونَ اليومَ ما لم يَشهَدوهُ .. مُشْبِعينَ العُمْقَ مِنْ نَبضِ الجَنانِ
إذ تجلّى مالِئًا مِنّا كِيانًا .. كلُّنا أحْسَسْنا إيقاعَ الكِيانِ.
رحلةٌ جاءتْ لِتَبْقى في ضميرِي .. شعلةً للخيرِ تَقوى كلَّ آنِ
قد تَرَكْتُ الأمسَ خَلفي حيثُ إنّي .. مُقْبِلٌ قد آنَ للآتي أوَانِي
في رِحابِ القُدسِ أعلنتُ اعتزالِي .. عن قديمٍ سابِقٍ. ربّي هَدانِي
اعْتَمَدتُ الصّدقَ مِعيارًا وهذا .. ما أراهُ اليومَ في داعٍ دعانِي
اِرْحَموا ضَعْفي و صَلّوا لي لأبقَى .. ثابِتًا في دعوتي, يَقوى طِعانِي
أيّها الرّحمنُ لا تَغْفَلْ رجائي .. إنّهُ مسعىً إلى برِّ الأمانِ
قد جَلَوتُ الفكرَ مِمّا لم يُرِحْنِي .. عائِدًا في توبةٍ دونَ التَّوَانِ
لا أرى في منطقِ الأحوالِ إلّا .. أنّ يظلَّ الفكرُ مُهْرًا في رِهانِ
راغبٌ في نعمةٍ مِنْ فيضِ ربّي .. إنّ هذا إنّما كافٍ كَفَانِي
اِنجَلى همّي بعيدًا عن حدودِي .. واختَفى مِنْ واقِعي لَوثُ الدُّخانِ
بالصّفاءِ المُشتهى زِيْنَتْ حياتِي .. إنّهُ المَسعَى إلى وَعْدٍ مُصانِ
نعمةُ الغُفرانِ ما سَعْيٌ إليها .. قوّتي فيها لِتَبْقى صَوْلَجانِي.
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 54018133_2225966437464942_5640197163876089856_n.jpg‏ (10.6 كيلوبايت, المشاهدات 1)
نوع الملف: jpg 53632161_2229731367088449_7065264147297992704_n.jpg‏ (54.4 كيلوبايت, المشاهدات 1)
نوع الملف: jpg 54521282_2229728743755378_6074449835317002240_n.jpg‏ (68.1 كيلوبايت, المشاهدات 1)
نوع الملف: jpg 55798299_2229728877088698_2403488124320612352_n.jpg‏ (54.6 كيلوبايت, المشاهدات 1)
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:01 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke