Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29-05-2019, 11:33 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,806
افتراضي زواج المصلحة بقلم/ فؤاد زاديكى

زواج المصلحة

بقلم/ فؤاد زاديكى


يجب أن يكونَ الزواج شراكة عاطفية و وجدانية وحياتية بكلّ معنى الكلمة, لهذا لا يمكن أن تقوم هذه الشراكة على منفعة أو مصلحة لأحد الطرفين وإنْ كانت كذلك فهي مشروع فاشل لا يمكن ان يستمر وعلى الزوجين مراعاة مشاعر الطرفين والاهتمام بميول الشريك واعطائه ما يستحق من الرعاية والحب والتقدير في جميع مراحل الحياة في أوقات الحزن والفرح والضيق والفرج الخ... دون أن يكون في ذلك تفضيل أو أفضليّة أو رغبة تسلطية فالمرأة في مجتمعاتنا عانت الكثير من التهميش و التحقير وعدم الاهتمام لكونها لم تكن حرةً اقتصاديًا فهي كانت تابعة للرجل لهذا لم تكن قادرة على التخلّص من تلك التبعية مما كان يجعلها تسكت عن الغبن الذي يلحق بها خوفًا على أبنائها وخراب الأسرة. بالتأكيد إنّ السبب الأساس هو فكرة السيطرة الذكورية على المجتمع أمّا اليوم فقد تغيّرت المعايير واختلفت زمانًا ومكانًا إذ لم يعد الرجل هو مصدر السلطة المطلق وصار من حق المرأة أن تبدي الرأي وتناقش وتتخذ القرار لأنّها أصبحت تعمل وهي حرّة اقتصاديًا وفكريًّا واستطاعت أن تمتلك الثقافة وتساهم في بناء المجتمع كعضو فاعل بعيدًا عن النظرة الدونية للمرأة بحيث يُقال إنّها غير قادرة على القيام بأعمال يقوم بها الرجل, فالمرأة ليست ناقصة وليست عارًا وليست مصيبةً بل هي عضو فاعل ومساهمٌ في المجتمع ويجب أن تكون هكذا على الأقلّ فهذا ما نراه في المجتمعات الغربية. أما نجاح الحياة الزوجية فهو يتوقّف على جملة أمور ومعطيات يشارك بها الطرفان ويكون فشل هذه الحياة الزوجية بسبب طرف من الطرفين لأمور كثيرة, وأعتقد بأنّ الزواج إنْ وصل إلى طريق مسدود فلا خير باستمراره لأنّه لن يكون مثمرًا فالانفصال هو الحلّ الأنفع ويكون جميلًا لو أنّ الزوجين بقيا على علاقة صداقة بعد ذلك خاصة متى كان أولادٌ ثمرةَ هذا الزواج.
لم تعد المرأة قادرة على تحمّل ظلم الرجل ولا تسلّطه فهي إنسانة لها كرامة ومشاعر وتحترم وجودها وكيانها وترغب من الطرف الآخر أن يحترم هذا كذلك, وهي ترفض أن يتمّ استغلالها بأي شكل من الأشكال. أمّا عندما تكون في الزواج أية منفعة شخصية فهو قائم على الفشل ولن يستطيع الاستمرار فالزواج تضحية وثقة وعمل مشترك وتفانٍ من أجل المصلحة العامّة وهي مصلحة الأسرة ككلّ لا مصلحة طرف دون آخر. يجب أن يكون الزواج توافقًا عقليًّا وعاطفيًّا وانسجامًا فكريًّا وتقاربًا ثقافيًّا مما يجعله قادرًا على الحياة وأيّ خلل في هذه الجوانب يعرّض الزواج لهزات قد تأتي بنهاية أليمة له, فالزواج ليس لعبةً بل هو عمليّةٌ معقّدةٌ دقيقةٌ وحسّاسة تحتاج للكثير من الوعي والتفهّم والصبر والتحمّل. باختصار يمكن القول بأنّ المصلحة الشخصيّة في العلاقة الزوجيّة هي قنبلةٌ موقوتة يمكن لها أن تنفجرَ في أيّة لحظة لتودي بكلّ شيء وتهدم هذا الصرح الإنساني النبيل والجميل جالبةً المآسي والأحزان والمتاعب وخيبة الأمل والمرارة.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:44 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke