Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الرابع

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-06-2019, 09:03 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,923
افتراضي لن نرحل شعر/ فؤاد زاديكى

لن نرحل

شعر/ فؤاد زاديكى

إنّ أطماع بعض البشر وغاياتهم الدنيئة لا تقف عند حدٍّ, وكلّما شعر هؤلاء بالقوّة كلّما زادوا غطرسةً وظلمًا وتعدياتٍ بدون وجه حقّ. إنّ التّاريخ لن يرحم أمثال هؤلاء الذين فتكوا بأجدادنا في تركيا واليوم يريدون من خلال هذه الأفعال الرديئة والقذرة أن يُجبروا أبناء الجزيرة السورية على الهروب وإخلاء الساحة لهم كي يظفروا بكلّ شيئ على أمل تحقيق دولتهم المزعومة, وهم لم يتعلّموا من دروس التاريخ. إنّ حرقهم لحقول القمح والتي تعود بالنّفع والفائدة على الجميع لهو سلوكٌ إجرامي غير مبرّر وطغيانٌ يستهدفُ استئصال الجذور الأصيلة من هذه المنطقة. قد تكون احترقت سنابل القمح لكنّ كلّ سنبلةٍ ولّدت فينا شعورًا أقوى من التضامن والإصرار على البقاء في الأرض, هذا هو النّوع الجديد من الإرهاب من أجل ترهيب البشر وتفقيرهم كي يخضعوا لأوهام دولتهم التي لن تقوم. لكلّ من تضرّر ممّا جرى نرجو من الرّب أن يعوّضه عمّا خسر ونحن نقف معهم قلبًا وقالبًا كي تنتصر إرادة الصمود.

حقولُ القمحِ لنْ تذبَلْ
عطاءُ الحبِّ بالسُّنْبُلْ
...

ومهما حاولَ الباغي
بِحَرقٍ جاءَها يقتُلْ
...

فإنّ الصّبرَ لا يَذوي
وروحُ الحقِّ لنْ تَهزَلْ
...

عَرَفْنا غدرَهُم في ما
مضى والغدرُ لا يُغْفَلْ
...

حقودٌ أجّجتْ نارًا
ونيرانًا بما تفعَلْ
...

أرادوا هتكَ أعراضٍ
ووأدَ الطفلِ لا يُعْقَلْ
...

فلا عقلٌ ولا دينٌ
لهمْ والحقدُ في مَعْمَلْ.
...

حقولٌ أخصبتْ خيرًا
يعمُّ الكلَّ هل تغفَلْ؟
...

أمِ الغايات قد فاضتْ
بسوءٍ والأذى يَفْعَلْ؟
...

عَرَفناكم وعنْ قُرْبٍ
وهذا الأمرُ لا يُجْهَلْ
...

تُريدونَ انتصاراتٍ
بهذا الباطلِ المُخْجِلْ
...

حَرَقتم؟ اُحرِقوا هذا
يزيدُ البأسَ لنْ نَرْحَلْ
...

لِتبقى أرضُنا هذي
لكم والحقلُ والمنزِلْ
...

مساعيكم بما فيها
إلى المرحاضِ. لن يُقْبَلْ
...

بها أو بالذي فيها
ففيها المُرُّ والحَنظَلْ.
...

سلامًا حبّةَ القمحِ
التي بالمُشتهى تحبَلْ
...

بروحِ الخيرِ للدّنيا
ومنكِ العذبُ في منهَلْ.

15/6/2019
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:58 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke