Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-06-2019, 07:51 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,880
افتراضي اللهمّ عليك بنفسي بقلم/ فؤاد زاديكى

اللهمّ عليك بنفسي
بقلم/ فؤاد زاديكى
أردتُ اليوم البحث في معنى مثلٍ شعبيّ لدينا شائع في محافظة الجزيرة السوريّة و ربّما في مجتمعات أخرى من واقع بلداننا القائم على حبّ الذات و الطمع و الرّغبة في الحصول على كلّ شيء بأنانيّة مفرطة, دون ايّة مراعاة للآخر. والمثل الذي سنتناوله اليوم هو " اللهمّ عليكَ بنفسي" بالطبع فكلمة اللهمّ دعاء يُتوجّه به إلى الربّ بقصد الاستجابة و التحقيق, أمّا عبارة "عليك بنفسي" فهي تُشير بوضح تامّ إلى تفكير ضيّق ضمن إطار حبّ الذات وفي العادة يتوجّه الشخص إلى الله برجاء أنْ يُهَوّن عليه ما استصعبه وما استثقله في حياته اليوميّة فهو بحاجة لقوة وصبر ولعون من مصدر الرجاء ومُجيب الدعوات. لكنّ الرجاء والدعاء هنا يندرج تحت دافع الأنانيّة وقيل الكثير من الأمثال عن الأنانيّة وبالتحذير منها فهي خطر كبير على النفس وعلى علاقة النّاس ببعضهم البعض, فالأنانيّة منبع كلّ الشقاء ومن المعلوم أنّ الإنسان بطبعه جُبِل على حبّ الذات وقد يرى البعض فرقًا بين الأنانيّة (الأثرة) وبين حبّ الذات, لكنّي شخصيًّا لا أرى ذلك فالأنانيّة هي نوعٌ من حبّ الذات لكن المُفرِط في محبّته والواقع تحت تأثير عدم التفكير بالآخر بهوسٍ شديد. لأنّه يبقى ضمن دائرة مغلقة لا يرى بداخلها غيرَ نفسه.
إنّ هذا المثل كأمثال كثيرة أخرى سائدة في مجتمعاتنا تدلّ على جانب غير سويّ في العلاقات الاجتماعيّة بين النّاس ويكون ذلك جاء بحكم تجربة سيئة أو ما في نحو ذلك, وبنتيجة القول فإنّ الأمثال هي نتائج تجارب وخبرات الناس خلال مسيرة حياتهم تختلف أسباب ولادتها و نشوئها وهي تدلّ على أنماط تفكيرهم وطرق حياتهم وسُبل تعاملهم مع الناس والمحيط.
الأنانيّة سلوك سيّء ومظهر اجتماعي مُنَفِّر, وهي رغبة ذاتية في تملك الأشياء مع تحريمها على الغير, لأنّ الأنانيّ شخصٌ منكمش وقاصر محكوم لشهواته ولذائذه, تفكيره منحصر على نفسه, وأن يخص الإنسان نفسه بالمنافع أيًّا كانت؛ من أموال، ومصالح دنيوية، وغير ذلك، فيستأثر بذلك لنفسه، ويمنعه عمّن يستحقه, يقول شوبنهاور:إنّ الأنانية تثير قدرًا من الرعب؛ بحيث إنّنا اخترعنا السياسة لإخفائها، ولكنها تخترق كل النقب وتفضح نفسها لدى كل مصادفة, ويقول فولتير: حب الذات هو كرة منفوخة بالهواء، تخرج منها العواصف إذا ما ثقبناها. وتقول ندى طوسان: ليس من الخطأ أن يكون فيك شيء من الأنانية، ليس بالضرورة أن تكون أنانيًّا بصورة بشعة، لكن إن كانت الأنانية تعني عدم إهمال نفسك، فعليك أن تكون في هذه الحالة أنانيًّا بالصورة التي تحفظ لك شيئًا منك، وتمنحك بعض الراحة وشيئًا من السعادة، كنْ أنانيًّا ولكن بتقنين واعتدال.
بالنهاية فإنّ هذا المثل يدلّ على خلل ما في حياة المجتمع من خلال علاقة غير سليمة لن تعود بالفائدة على صاحبها ولا الآخرين الذي يشاركونه الحياة في مجتمعه. وليس هذا هو المثل الوحيد, الذي فيه عيوب اجتماعيّة كثيرة إذ أنّ هناك الكثير جدًّا من مثل هذا المثل, وإلى أن يتمّ تطبيق هكذا أمثال فإنّ مجتمعاتنا لن يستقرّ لها قرار ولن تصل إلى برّ السلام والأمانة. ونحن كشعب أزخيني لدينا أمثلة كثيرة بهذا الخصوص أي هي تحوي مضمون الأنانيّة وتدافع عنه ومنها: "سِمّي قبل إمّي" و "ألف إمّ تبكي ولا إمّي" و "نَ... خالتي بسلامتي" و" ظَربِت اللي فغَيري كما في شَلّ تبن" أي لا تهمني أي ألّا تتضرّر مصلحتي حتّى لو خربت الدّنيا وهذا هو الأهمّ, على هذا النّحو يكون تفكير الشّخص الأنانيّ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:23 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke