Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > أدبيّات أزخينيّة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-07-2019, 10:19 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,880
افتراضي السّعلب الهَبَلُّوك نَصّ باللهجة الأزخينيّة بقلم/ فؤاد زاديكى

السّعلب الهَبَلُّوك

نَصّ باللهجة الأزخينيّة


بقلم/ فؤاد زاديكى


كَيكونْ فيوم مِلْ إيّيم سَعلبوك الواحد، كـِنْ صارلو سَسْ تيّيم وسَسْ لَويلي ما زاق
إيمانْ وكما ليقولون هلازخنا، تِهْ شي ما راح لجوفو، هاكو ما ماتْ وما رپْرپْ السَّقاتْ
طلعْ گيا عالچّول والبريّه كما ليدوّر عل أكلة شي هما حَسْكي تكون امقد
وقيّة، وهُوّى كو فهاك الپَپّوكيّة، وفِزَّا القحر. عينو وِقعتْ من بعيد علقيژّاكى ما
يقّن ته إنّو عَيْنَيُونِنْ كِيْرَون گیا شي.
قام فَرَّكْ عينيو وراد إيسدّق تى كو أرالو أكله شي، سمّو بال وقال شروحو: والله
جَتْ و الله جابا، كدوّر عليا بلّيل طلعتْ قدّامي بِنْهار.
سعْـلبنا الگَور فكّر فحيله شي إيتيق فيا يزحك علعقلْ القيژّاكه ويوَقِّعَا، قام قرّبْ
شويّة منّا. چاخل أرتْ القيژّاكه السّعلب قرّبْ منّا. فِزْعتْ وبعّدتْ منّو.
السّعلب قالاّ:" وا قيژّاكه شيشْ بعّدتِي منّي؟"
قالتلو: "قَي شَيشْ مو بَعِّد منّك؟ إنت حيوان بِه أولَه ما منّك أمان. كِلْ رِفقاتي
وأهلي وجيراني دوم إيقولون: ديروا بالكنْ من السّعلبْ لأنّو غدّارو و بوش
حيّالو".
قام السّعلب سوا روحو كما الپَپّوك وقالاّ: "يا قيژاكه، هاك الزّمان التحكينْ عَلَيو
راح و هاك السّعلبْ الكنتو والتعرفيو ما بقْ هوّه هوّه، هاك راح وجا واحد غيرو
ويقني، يقني إنوّ أنا تبتُ وصرتُ أصوم وأصلّي، والله غفر لي كل خطيّاتي وكلّ
شي پيس فعمري سويتو".
رادتْ القيژّاكه تيقّنْ، بس همْ بقتْ فزعانه منّو وما حلّتلو ظَهرا.
سعلب الحيّال عِرِف تِه كلامو أسّر فِيَا وبلّشتْ إتسدّقو. قال لازم أظرب الحديد
وهوّه حامي، كو أكلتُ فِعَقلا حلاوه، وبلكي الله وه أتيق أظَبِّطا، وختو أفلّت الرّوح
من الجوع، كَعرفْ تِه ما فيا لِقمة بين اضراصي بس أخيري منْ ماكـُو كما
ليقولون!
القيژّاكه قالتْ شالسّعلب: "سدّقتوك يا سعلبْ، بسْ أش كو تريد منّي؟"
السّعلبْ قال: "يا قيژّاكه، أشقد الأفكّرْ وما أفكّرْ موري جواب شه سؤالي؟"
قالتلو: "أش سؤالو إزا المو تريلو جواب؟"
قال: "أشطوف إتّيقين إتعيشين فالبرد والمطر والقشعة والرّيح؟"
قالت: "كما كل الدنيه إتعيش!"
قالاّ السعلبْ: "أشقد لتقوليلي مو صدّق!"
قالتلو: "قي مو إتسدّق؟"
قال: "هما فرجيني أشْ تـِتسوين چاخلْ يجي گيا ريح قوي من قدّامكِي؟"
قالت: "أخبّي راصي فِچَنْگي!" (ورفعتْ چَنْگا و رَوَتو)
قال: "وهكا جا من خلفكي؟"
قالت: "أخبّي روحي، وأبرم فغيرمَيْل، شلا أنْظَرّ منّو، وياخِزني فِتَريقو!"
قال: "فهمتُ كل شي، بسْ أشطوف تسوين چاخل يجي الهوا والعَلعُول من كل
موظعْ و من كلّ لِطرافْ؟"
قالت: "گيا أسه" و(خبّتْ راصا بين چناگا، ته ما بق تري تشي ولا تحسّ فشي)
منْ السّعلبْ أرها فزيا الحاله قام نطّ عليا (كنْ حظّرْ روحو منْ قبل) وما حسّتْ
القيژّاكه إلاّ وهيّه كي بين لپَّاتْ السّعلبْ.
طلّعتْ القيژّاكه إنّو ما بَقالا مَحْوا ومابَقْلا أمل تِخْلَصْ من السّعلبْ وصارتْ إتحسّ
فضراصو
كيعبرون فِلاشتا، عِرْفِتْ ما بَقْ فَيدِه، ونهايتا قرّبتْ، قامت فكّرتْ فحيله شي
تخلص فيا من ازّا البَلا الكو وِقْعِتْ فيُو.
السّعلب بلّشْ إيدوّرلو علموظع شي يري فيو راحتو ويتيق ياكلْ القيژّاكه بلا ما
نيس يزعجو، وهوّه كيدوّر سمع صوت القيژّاكه كوتحكي معو.
"يا سعلبْ سع مو اتقوللي أشْ تتستفيد تاكل لحمي مو كلّتو ما فيو تير لِقمه؟"
"أعرف" قالاّ السّعلبْ: "بس ما آكلكي تموتْ م الجّوع!"
"يعني ما في رحمه، ما في چارة؟"
"أبداً". قال السّعلبْ.
"تعرف إزا أكلتني أشْ تيسير؟" قالتلو القيژّاكه.
"لا مو اعرفْ!" قال السّعلبْ.
"إذا أكلتني والله الدنية تتخربْ!" قالت القيژّاكه.
"أشطوف الدنيه تتخربْ وَرْكي؟"
"والله الدنية تتخربْ يا سعلب إزا إنت أكلتني!"
"والله وَكي الدنية تِتِخْرَبْ هكا أكلتوكي! أُو كو صارلي سَسْ تيّيم ما أكلتُو شي! مو
كلكي و تفلّتكي وحَسْكي أشْ لِيْسِيرْ فِرَاصي تِهْ إيسيرْ، وتِه الدنية لا تخربْ، قَي آكلكي
والدنية تخربْ أش تستفيد؟ لا يابو لا، روحي الله معكي مو كِلْكي وتِه لا تِخْرَبْ الدنية "
سَعلبنا فلّت القيژّاكه، وهوّه كيقول بينو وبين روحو: مليح ما أكلتوا. أشْ كا تَسِه
فِرَاص روحي!
القيژّاكه طارت وحطّت علجخش شجرة قريبة من السّعلبْ تـِقْ تـِقّا صار وصارتْ
تزحك. طلّع فيا السّعلبْ مبهُوت وقالاّ: "ويجا إسّع على أش كوتزحكين؟" قالتلو:
"كزحكْ على عقلكْ!"
قالاّ: "ليش كو تزحكين عَلْعقلي؟"
قالتلو: "ايه يا مژنون! إنتَ كا أكلتني، الدنية كا تتخربْ فِراصي أنا! مو فِرَصِكْ
إنت! إنتْ أشْ كا تيسيبك؟ ما كيسيبك تشي، أنا البيت أبوي كا تيخربْ وتـَقْ تـَقْ
عظميني كا تيسير تحت ضراصك وإنت اتكركسْ فينْ!"
قام السّعلبْ طلّع فيا وقال: مخربْ هه إيقولون السّعلب حيّالو؟ سَعْ ما زحكتْ عليّ
وعلأبو أبوي ازيا القيژّاكه؟ الإسم شانّا نحنِه السّعيلبْو وكيكو حيوانات
وإنساناتست أحيل مننا، ومو انلبلب علأيدين. قال: "شال إسمو وسمّاني وجاب
جلّو وغطّاني" ويجا گيا كو صار فراصي أنا!
قام مشي فتريقو ودلّى راصو كما البِهْ ناموسين صوب تحت و كما واحد كوخري
عليو وصار إيدوّرلو على غير صيدة.
_____________________________
شرح مفردات النص الأزخيني بالعربي الفصيح

السّعلب الهبلّوك: الثعلب الأبله.
كيكون و كيكو: كان يوجد، وُجِـدَ (بفتح الكاف) بصيغة الماضي، أما ب (بكسر
الكاف) فتكون في صيغة الحاضر يوُجـد.
فيوم ملييّم: في أحد الأيام، ذات يوم.
سَعْلبوك: تصغير كلمة ثعلب.
الواحد: تلفظ الألف بالإمالة، أحد الثعالب.
كِنْ صارلو: كان أصبح له، كان صار له.
سَسْ تييّم: ثلاثة أيام.
سَسْ لويلي: ثلاث ليال ٍ.
ما زاقْ: لم يأكلْ، لم يذقْ.
هاكو ما مات: أوشك على الهلاك.
رپْرَپْ السّقاتْ: حرّك أرجله لدى النزع الأخير، انتفاضة المحتضر. مات و فَلَّتْ الرّوح.
گيَا: هكذا، بهذا الشكل، على هذه الحالة والوضعيّة. على هذا النحو
تِشي: أيّ شي، أقلّ القليل. وتكتب أيضاً: ته شي.
هَما حَسْكي: مهما كانت، لتكن ما تكون.
امقد وقيّة: بقدر الأوقية وهي وزنة تقدر بجزء من 12 من الرطل المصري.
هوّى: أو هوّه، هو ضمير المفرد الغائب للمذكر. هو
كو فِهَاك: هو في تلك.
الپَپُّوكيّة: المَسْكنة والدّروشة، لا حول له ولا قوّة.
فِزّا: في هذا.
القحر: القهر، الحزن، الغمّ الشّديد.
عينو وقعتْ: لمح، رأى فجأة.
قيژّاكه: طائر أسود صغير الحجم. غراب
ما يقّنْ: لم يصدّق.
ته إنـّو: على أنّه، أنّه.
عَيْنَيُونِنْ: هما عيناه اللتان تريان هذا الأمر.
كِيرَونْ: تريان، تشاهدان.
گيَا شي: مثل هذا الأمر.هكذا حال
إيسدّق: يظن، يؤمن، يعتقد. يصدّق
تِه كو: أنّه.
أرَالو: وجدَ له، حظي ب. عثر على
سمّو بال: سال لعابه، اشتهى، تمنّى لو حصل عليها.
قال شَروحو: قال لذاته، حدّث نفسه.
الگور: الأفندي، الواثق من نفسه.
إيتيق: يستطيع فعل الشىء.
چاخلْ: في الوقت الذي، في تلك اللحظة، في حين. (ظرف زمان)
أرتْ: شاهدتْ، رأتْ.
شيشْ: لماذا؟. ما هو السبب؟.
قـَيْ: لأجل ماذا؟ لِمَ؟.
بِه أولَهْ: لا يؤمنْ جانبه، لا يتمّ الوثوق به.
دوم: دائماً، على الدوام، ويقصد بها التكرار.
ديروا بالكنْ: انتبهوا، خذوا حذركم، تيقّظوا.
إلكنتو: الذي كنت عليه، ما كنت قبل الآن عليه، ما عرف عني فيما سبق.
ما بقْ هوّه هوّه: تغيّر، لم يعد كما كان، تبدّل حاله وتغيّرتْ طباعه.
هاك: ذلك، ذاك للبعيد.
يقني: صدّقي، ثقي.
بلّشتْ: صارت. بدأ.
پيس: سييء، غير حسن.
سويتُ: فعلتُ، قمتُ بعمله.
ما حَلِّتْلُو ظهرا: لم تثق به، لم تأمنْ إليه، ظلّتْ على حذر منه ويقظة.
أسّر فيا: أثّر بها، تأثرت بطيب قوله.
بلّشتْ: شرعتْ، بدأتْ، ابتدأتْ.
أظربْ: أضرب.
أكلتُ فعقلا حلاوه: (زحكت عليا) ضحكت منها، خدعتها، أوقعتها في حبال
خديعتي.
بلْكي: ربّما، قد، عسى، علّ.
الله وه: لو شاءت إرادة الله.
أظبّط: أتمكّن منها، أسيطر عليها، تقع تحت سيطرتي بحيث لا تستطيع الإفلات
من قبضتي.
وَخْتُو: آن الأوان، حان الوقت.
أفلّتْ الروح: أموت، أغادر الحياة، أهلك.
كَعْرِفْ: إنّي أعلم بذلك.
ته ما فيا: هي لا تساوي. ليست بقدر.
أخَيري مِنْ ماكو: هي أفضل من لاشىء. ما كو: لا يوجد.
أشْ: ماذا؟ ما؟ للسؤال.
أشْقَدْ: كمْ. وتستخدم للزمن مثل: أشقد تتبقى عندن؟ أي كم من الوقت ستمكث
هناك؟ وللكمّ، مثل: أشقد جاب؟ ما هي الكمية التي جنيت منه؟ و أشقد أحبّك:
كم أحبّك (كثيراً).
شَهْ: لِ، لأجل.
إزّا: هذا، للقريب.
إلمو: ألذي لا. وإلمو: تعني كذلك في صيغة أخرى، أنها البديل عن القسم ويراد
منها التأكيد، كأنْ يقال: إلمو أحسن منّك ماكو: صدقني ليس هناك من هو
أفضل منك، وهي للتأكيد بعيدا عن غلاظة القسم.
أشطوف؟: كيف؟ وهي للسؤال.
القَشعة: الجليد.
هَما: حاولْ. ولها استخدامات شتّى ذكرناها في مؤلفنا "ملحق بالمختصرات
والظروف والحروف والأدوات".
فَرجيني: أَرِني!
قدّامكي: أمامك.
خلفكي: وراءك.
أخبّي روحي: أخفي نفسي. ويقصد هنا (أحمي).
أبرم: أدور.
فغير مَيْل: إلى جهة أخرى.
ياخزني فتريقو: يجرفني في طريقه.
العلعول: كلمة سريانيّة وتعني: رياح شديدة محمّلة بالغبار.
لطراف: الأطراف، الجهات.
چناگَا: جناحاها.
تِشِي: أي شئ.
فِشِي: في أي شئ، بأيّ شئ.
مِنْ: في الوقت الذي، حينما، عندما.
فِزْيَا الحاله: في هذه الحال، على تلك الوضعيّة.
لَپّاتْ: قبضة، يديّ.
مَحْوَا: رجاء، منفذ، مخرج، نجاة.
ما بقْ فَيْدِه: لم تعد هناك فائدة ترجى، فقد الأمل وضاع الرجاء.
بلّشْ: شرع، بدأ، باشر، همّ في.
موظع: مكان، موضع.
كلّتو: كلّه، جميعه، بأكمله.
ما فيو تير لقمة: ليس فيه قدر لقمة واحدة، وهي كناية عن القلّة، وتير: حاجة،
كفاية.
چَارة: كرديّة، وتعني علاج أونتيجة ترجى منها فائدة.
وَركي: عبارة يقصد بها المؤنث وللمذكر نقول: ورك. وهي تعني: يا هذا. يا
هذي.
أشْ ليسيرْ ته إيسيرْ: فليحدثْ ما يحدثْ! فليصير ما يصير.
لا يابولا: ويراد منها الرفض بدليل النتيجة السيئة المرتقبة ولمحاولة تجنّبها.
بَيْنُو وبَين روحو: بينه وبين ذاته، في قرارة نفسه.
مليح: حسن، صنيع جيّد.
كاتَسه فراص روحي!: ما كنت سأجلبه على نفسي من مضارّ وتهلكة.
جخش السّجرة: غصن الشّجرة.
تِقْ تِقّا: الصوت الصادر عن إخراج الضحك.
صارتْ تزحكْ: بدأتْ تسخر منه، تضحك.
طلّعْ فيا: نظر إليها. التفت صوبها.
مبهوتْ: مندهشاً ومستغرباً.
ويجا السّعْ: والآن.. في هذه اللحظة.
كزحكْ: إني أضحك (بفتح الكاف).
علْعقلي: على عقلي.
ايه يا مژنون: يا أيّها الأبله المعتوه.
تَقْ تَقْ: الصوت الصادر عن تكسير شئ أو قضمه بالأضراس (الأسنان).
اتكركسْ فينْ: تشقّي اللحم من العظام في عملية الأكل.
مخرَبْ: كرديّة وهي مختصر مال خراب: يخرب بيتك. وهي شائعة الاستعمال
في لهجة آزخ ولا يراد منها دائماً نفس المعنى وهي تعني هنا معنى محببّا.
إزيا: هذه.
شانّا: لنا، لأجلنا.
انلبلبْ علإيدينْ: لسنا بربرهم، لا نستطيع مجاراتهم، ليس بمقدورنا محاكاتهم
فهم يفوقوننا.
تَريقو: طريقه.
البِهْ ناموسين: قليلو الشرف والحياء، وتستخدم كعبارة تحبّب أيضاً.
كما واحد خِرِي عَليو: كمن أصيب بخيبة أمل مريرة وأدرك مقدار غبائه
لتصرف أحمق يُعاب عليه.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:46 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke