Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > * مثبت خاص بأشعار فؤاد زاديكه القسم السادس

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-02-2021, 09:41 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,484
افتراضي لَمْ يَمُتْ (لُقْمانُ) شعر/ فؤاد زاديكى


لَمْ يَمُتْ (لُقْمانُ)

شعر/ فؤاد زاديكى

كلُّ مَنْ خَلْفَ اغتيالاتٍ يَقِفْ ... ليسَ مِنْ قلبٍ لهُ كي يَرْتَجِفْ
صانِعُ الإرهابِ في لُبانِنا ... مُوغِلٌ فيهِ جبانٌ لمْ يَخَفْ
لا مِنَ اللهِ المُحِبِّ القادِرِ ... لا مِنَ الشّعبِ المُعَاني المُرْتَجِفْ
عُدْ إلى ما فاتَ, أو ما قد جرى ... ليسَ اِثنانٌ عليهِ يَخْتَلِفْ
مُجرِمٌ, بل قُلْ: عميلٌ ظاهِرٌ... لا لِلُبنانَ انتماءٌ في شَرَفْ
يَدّعي ما ليسَ فيهِ, ما لهُ ... أيُّ إيمانٍ بلبنانَ الهَدَفْ
مَكْمَنٌ للشرِّ في عُدوانِهِ ... كلَّ مَجهودٍ كمأجورٍ صَرَفْ
في شِعاراتٍ لهُ رنّانةٍ ... لم يَعُدْ يَخْفى سلوكُ المُنْحَرِفْ
يعلمُ الأحرارُ ما في جُعبةٍ ... مِنْ أمانيهِ التي لا تَنْصَرِفْ
إنّها مَعطوفةٌ في حُلْمِها ... فوقَ أوهامٍ بها لُؤمٌ قَرِفْ
واحِدٌ لا غيرُهُ مُسْتَثْمِرٌ ... قوّةَ الإجبارِ. دَعْنا نَعْتَرِفْ
حزبُ شيطانٍ لهُ أزلامُهُ ... مارَسُوا قَتْلًا بِشَكْلٍ مُحْتَرِفْ
في مساعيهم تَمَادٍ فاضحٌ ... لا يُبالي عندَ حَدٍّ لا يَقِفْ
إنّ (إيرانَ) استغلّتْ زُمْرةً ... خَرّبَتْ (لُبنانَ) و الأمرُ انْكَشَفْ
بِاعترافٍ منهمُ, لم ينكروا ... أنّهمْ أجنادُ فِكْرٍ مُخْتَلِفْ
عنْ نظامٍ سائدٍ في شَرقِنا ... لا حيادٌ إذْ هُمُ بِالمُنْعَطَفْ
سَلّموا شَعْبًا إلى أعدائِهِ ... ليسَ هذا مِنْ تَقَاديرِ الصُّدَفْ
إنّهُ عُنوانُهمْ في سَيرِهِمْ ... نَحْوَ أهدافٍ تَبَنّاها خَرِفْ
شعبُ (لُبنانَ) اسْتُبِيْحَت أرضُهُ ... و انهيارٌ اقتصاديٌّ عَصَفْ
أيّها الوغدُ العميلُ المُنتمي ... للغريبِ اليومَ, اِسْتَغْفِرْ و قِفْ
عندَ وعدِ الحقِّ إخلاصًا, فَذا ... رُبّما يُعْفِيْكَ مِمَّا قد سَلَفْ
لَمْ يَمُتْ (لُقمانٌ)[1] حيٌّ بيننا ... قد فَشِلْتُمْ في وُصولٍ للهدَفْ
فاغتيالُ الحُرِّ أحيا ثورةً ... في نفوسِ الشّعبِ بلْ زادَ الشَّغَفْ
حاوِلوا أنْ تَفْهَموا مِنْ حقِّهِ ... أيُّ شخصٍ عنْ هواكمْ يَخْتَلِفْ
حقُّهُ هذا و سَحْقًا للذي ... جُرْمَ إقصاءٍ و عَزْلٍ يَقْتَرِفْ.

[1] - ولد لقمان سليم في 17 تموز (يوليو) عام 1962 في حارة حريك في الضاحية الجنوبية لبيروت، لعائلة عربية شيعية, فوالده هو النائب و الحقوقي و المحامي محسن سليم، من الغبيري، و كان في الكتلة الوطنية مع العميد ريمون إده، و من أشد المناضلين في سبيل حقوق الإنسان و الدفاع عن الشرعية و الدستور.كاتب و ناشر و ناشط سياسي لبناني، عرف بمعارضته لحزب الله. أُغتيل بأربع رصاصات في الرأس و واحدة في الظهر في سيارته في منطقة العدوسية أثناء عودته من نيحا في جنوب لبنان. أسّس سليم في العام 1990 «دار الجديد للنشر»، التي تهتم بنشر الأدب العربي و مقالات ذات محتوى مثير للجدل، و تتراوح منشوراتها بين الكتب التي يحظرها الأمن العام اللبناني و حتى الترجمات العربية الأولى لكتابات محمد خاتمي الرئيس الإصلاحي الإيراني السابق و التي أثارت جدلًا داخل المجتمع الشيعي في لبنان، نشرت العديد من مقالات و ترجمات سليم في الصحف و الكتب الإنجليزية و الفرنسية و العربية. في العام 2008 أسس مع آخرين "جمعية المحور اللبناني في سبيل مواطنية جامعة (هيا بنا)"، مركزها في حارة حريك أيضًا. أصابع الاتّهام موجّهة إلى حزب الله على الرّغم من إصداره بيان إدانة لاغتيال لقمان.


الصور المرفقة
نوع الملف: jpg LokmanSlim-UMAM-15122018.jpg‏ (56.3 كيلوبايت, المشاهدات 1)
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:28 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke