Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > شعر - قصة- نثر- مقالة الخ للأعضاء والمنقول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 29-12-2021, 12:09 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 40,614
افتراضي قصيدة لإبراهيم طوقان و ردّ عليها لشاعر مجهول

كنتُ قرأت منذُ عدّة سنوات شعرًا للشاعر الأردني - الفلسطيني المعروف (إبراهيم طوقان) و هو يشتم فيها المسيح و العذراء و يهين جميع المقدّسات المسيحية و أشخاصها, وللغرابة فإنّ مواقع إسلاميّة كثيرة نشرت تلك القصيدة و هي تتفاخر بما فاضت به قريحة الشاعر من شتائم و أكاذيب و اتّهامات وكأنّها معجزة. ولهذا بحثت طويلًا في غوغل و مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى و في الصحف و المجلات و المواقغ و المنتديات لسنوات طويلة علّني أعثر على ردّ لأحد الشّعراء على هذه القصيدة, التي تدلّ على انحطاط أخلاقي و عدم احترام لمشاعر الآخر ولا خصوصيّاته, و أشكر الرّبّ أنّني وجدت ضالّتي في غوغل حيث عثرت على ردّ يلائم قصيدة (إبراهيم طوقان) لم يشأ الشّاعر ذكر اسمه, و أنا أتفهّم موقفه, فأغلب المسلمين يلجؤون إلى الأساليب الهمجية و الغوغائية في مثل هذه الحالات, فهم يحقّ لهم قولَ ايّ شيء و كلّ شيء أمّا الآخر فلا يحقّ له ذلك, ولا حتّى الدّفاع عن نفسه, و لا يجب أن نلوم الشاعر, الذي قام بالرّد دفاعًا عن دينه و رموزه الدّينية عندما يكون اتّبع نفس أسلوب إبراهيم طوقان في الشّتم, فمَن يدقّ الباب سوف يسمع الجواب و يقول المثل العين بالعين و السنّ بالسنّ و البادي أظلم. لقد سُررت لكوني وجدت مَنْ يردّ على هذا الشاعر المعتوه, و إنّي أنشر هنا القصيدتين معًا, ليرى المتابع الكريم إلى أين يمكن أن ينحدر إنحطاط الأخلاق ببعض الأشخاص.


إبراهيم طوقان - يــا شهر ايّــار
كاتب
إبراهيم طوقان
يـــــــا شهر ايّـــــار


فل وورد ووغيد في البجامات
يا شهر ايار يا شهر الكرامات
واتلو الزبور كتابا غير ذي عوج
هيهات مثله في الفسق هيهات
اٍذ هرَ فيه من بني البطريك أبرزه
أيار يحيى به ميت الصبابات
يصور الجسم عريانا ولو كسيت
اطرافه برداء ذي بطانات
اتى الحديقه يسقيها فخلفها
ظمئى الورود الى شتى الدعارات
****
في الركن ايقونة و هناك مبخرة
وهناك نسخة انجيل وتوراة
وصورة للبتول الام تحسبها
قوادة قد خرًقت سوس البيوتات
عذراء وهي على التحقيق زانية!
فهل سمعتم عذارى ناصريات
وهل سمعتم باٍم جائها ولد
من غير وطىء (اٍحم) أم الخيانات
****
جثت على ركبتيها وهي واضعة
كفا بكف و همت بالضراعات
بنتي … أبونا اني جئت خاطئة
فهل ترى الرب يعفو عن خطيئاتي
فدمدم الاب فرحانا وقال لها
طوبى لاهل الخطايا و الخطيئات
تلى نصف اصحاح فدوخها
ذكرا ووعظا في صلب الديانات
اٍن شئت ان تكسبي طهرا و مرحمة
فجردي الجسم من ثوب الخيانات
تعرت البنت من ثوبها فبدت
في ثوب حواء تغري بالخيانات
كالرمح قامتها الهيفاء فاتنة
وجسمها البض يضوي كالثريات
الوجه كالبدر يشفي القلب منظره
ان شافها عابد عاف العبادات
رمانتا صدرها قد اَن قطفهما
ترفرفان اضطرابا كالحمامات
وبطنها االبض كالفنجان صرته
و تحته الجدي في واد و غابات
اما ابونا فقد زاغت عينه شبقا
بل كاد ينكح من خلف العوينات
وحطم المذبح الديني مقتحما
جسم الفتاة بقبلات وعضات
قالت ابونا يسوع فوقنا فيرى
فقال نامي يسوع فوق بيضاتي
عطف المسيح ورحمات الكنيسه لا
تنالها البنت الا بالنيكات
فالمجدلية لم يترك بها رمقا
من كثر ما ناكها باسم الصداقات
وقد ناكه المعمدان الفحل وهو فتى
غض وفي ايره فيض النبوات
وجاء من بعده قوم ابالسة
تلقو الفسق عنهم بالوراثات
تلك الحقيقه يا ابنتي واول ما
قامت عليه اساس للكنيسات
فتلك امك جاءت قبل واعترفت
قالت علمت و عماتي وخالاتي
اهدئي واطمئني واركبي ذكري
فعنده علم اٍيتاء المغيبات
واستل ايرا كرأس الهر تمرته
وهب كالذيب منقضا على الشاة
وراح يطعن في فرج له سنم
طعنا ازال به حصن البكارات
فصاحت البنت قد المتني ابتي
سالت دماء عفافي فوق الياتي
فزمجر العلج غضبانا وقال لها
الدم يغسل لثار الخطيئات
واهتز من فوقها من بعد والتفت
ساق بساق وعانات بعانات
وقلبا من ضروب النيك اعجبه
وحلقا حينا في سماء الملذات
باالرفق حينا وحينا في مهارشة
مكررا ومعيدا بضع مرات
حتى اتى صاحب الناقوس يقرعه
أن الى الصلاه..ابونا في السماوات
فقام عن سبع او عن ثمانيه
يرمي بمثل قذيف المنجنيقات
****
رجوت غفرانك اللهم ملتمسا
سرد الخطايا بسرد الاعترافات
عيسى الذي جاء في القران كان له
دين قوم وهذا دين عرصات

---------------------------
وهنا ردّ الشّاعر على قصيدة إبراهيم طوقان:


ردّ على قصيدة إبراهيم طوقان

شاعر مجهول

سُفْهٌ وسُخْفٌ مُهِينٌ لِلكرَامَاتِ
لؤمٌ لِوَغدٍ وطَعْنٌ بِالدِّياناتِ

لا (فُلًّ) فيه و لا (وردًا) ولا (غِيدًا)
فُسْقٌ و عارٌ على شتّى الدّعاراتِ

يا (شهرَ أيّارَ) ذا (طَوقانُ) في هَيَجٍ
جاءَ الشّتائِمَ لو تأتيهِ بَعْصَاتِ

قد لَوّثَ الشِّعرَ والألفاظَ قافيةً
وأتْعَبَ السّمْعَ في نَشْرِ الدِّعاياتِ

حاشَى لِرَبّي فِعالٌ جاءَ يلصقُها
فيهِ افتِراءً على سُوءٍ لِنِيّاتِ

هذا السّفيهُ, الذي لم يَرْتَدِعْ خُلُقًا
أبدى مُسيئًا لإنجيلٍ و تَوراةِ

لو صَحّ هذا الذي أجْرَيتَ مَرْكَبَهُ
هل يأخُذُ الغيرُ عَنْ غيرٍ خَطِيَّاتِ؟

أمّا وأنّكَ قد أمْعَنْتَ في كَذِبٍ
هل أخطأ القولَ قُرآنٌ بِآياتِ؟

إنّ اتِّهامَكَ (لِلعذراءِ) في خُلُقٍ
يَنْدى الجبينُ لهُ يا اِبنَ عَرْصَاتِ

عاشَتْ بَتُولًا بِطُهْرٍ, ليسَ مِنْ أحدٍ
بينَ النِّساءِ لها حُصْنُ البَكاراتِ

مثل البَتول, التي ظلّتْ بِعِفَّتِها
يا مَنْ تُنافِقُ مَخمُورًا بأبياتِ

لو أنَّ أُمَّكَ يا بَغْلًا عِلِمْتَ بِهَا
كم مِنْ أُيورٍ أتتْ مِن فوقِ بَيضَاتِ

هَلّا أفَدْتُكَ بِالمَعلومِ مِنْ كُتُبٍ
أنّ القِوَادةَ إسلامُ المَلَذَّاتِ؟

هذي مَكارِمُ أخلاقٍ لِقَوّادٍ
ناكَ المحارِمَ كَنّاتٍ و خالاتِ

لم يَلجُمِ الأيرَ في صَفْعٍ لِشَهْوَتِهِ
بل أشبعَ الذّاتَ مِنْ إمتاعِ نَيْكاتِ

اِستَلَّ أيرًا كبيرًا, أمُّكَ ارْتَعَشَتْ
عندَ ارتِخاءٍ وقالَتْ: هاتِهِ, هَاتِ

ما كَفَّ عنْها وسَيْلٌ منهُ مُنْفَجِرٌ
في كُسِّ أُمِّكَ سَيْلًا في صَبابَاتِ

إنّ (المسيحَ) رأى (القُرآنُ) قيمَتَهُ
ما جاءَ سُوءًا ولا روحَ الأذِيَّاتِ

كيفَ اتَّهَمْتَ بَرِيئًا, خالِقًا ظَهَرَتْ
منهُ العجائِبُ في عُرْفِ النّبُوَّاتِ؟

و(المَجدَلِيَّةُ) ربُّ الكونِ طَهَّرَها
و(المَعْمِدانُ) غَنِيٌ عَنْ كِتابَاتِ

أرجوكَ عفوًا إلهي لم أُرِدْ أبَدًا
تَلْوِيثَ شِعْرِي بألفاظٍ بَذيئاتِ

"لِلكَلبِ طَوقٌ لإبراهيمَ طَوقانِ"
اِبنُ الدَّعارةِ في عُهْرِ الرّذِيلاتِ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:45 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke