Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الرابع

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-09-2022, 06:47 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,107
افتراضي على وقع الذكريات شعر/ فؤاد زاديكى

على وقع الذكريات
شعر/ فؤاد زاديكى
ذكرياتُ المرءِ جزءٌ مِنْ حياتِهْ ... ما غنًى عنها ستبقى ضمنَ ذاتِهْ
إنّها خزّانُ ماضٍ ضَمّ جمعًا ... مِنْ بقايا ذلك الماضي صفاتِهْ
كلّما أحسسنا ضيقًا أو حنبنًا ... زادنا شوقٌ إليها في ثباتِهْ
ذكرياتُ المرءِ ليست منْ خيالٍ ... واقعًا كانت بملقى مُعطياتِهْ
إنّها التّعببرُ عن ماضٍ تَولّى ... و انقضى لكنْ غنيٌّ في هِباتِهْ
ليس تُمحى روحُها ما دام حيًّا ... ذلك الانسانُ يسعى في حياتِهْ
ذِكرُها باقّ حضورٌ ما مُمِلٌّ ... هكذا الانسانُ يُحيي ذكرياتِهْ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-09-2022, 06:53 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,107
افتراضي نصّ نثري و نصّ شعري عن الذّكريات

مشاركتي النثرية قبل قليل في مجلة عزف ناي و تراتيل روح حول موضوع الذكريات:
"خاطرة عن الذكريات
بقلم الشاعر فؤاد زاديكى
في معرض حياتنا على مسرح الحياة و الواقع المعاش نمرّ بمواقف و حالات قد لا نكون راغبين فيها. منها ما يحمل معه همُّا و آخر فرحًا و منها ما يحبس أنفاسنا و منها ما يخلق لدينا شعورًا غريبًا بالمتعة و السعادة و الفرح.
إنّها مواقف نمرّ بها أو هي التي تمرّ بنا لترسم بألوان طيفها ما تريده على لوحة حياتنا إلى أن تكتمل هذه اللوحة أو تلك.
تمرّ الايام و تنقضي الساعات و نحن لا ندري بأن خزّان ذاكرتنا يعمل مثل الكومبيوتر ليخزّن كلّ صغيرة و كبيرة ممّا مررنا به. أجل يخزّنه ليبقى محفوظًا إلى حين نريد فيه استحضار بعضها في أوقات نكون فيها بحاجة ماسّة إلى ذلك. فحين نستحضر بعض ذكرياتنا القديمة يكون شعور جميل تولّد لدينا إذ نُعيد إلى الواقع الافتراضي حدوث الفعل بعدما انقضى على مروره سنوات طويلة.
قد نشعر بألم في استحضار بعض ذكرياتنا و قد نشعر بسعادة في استحضار غيرها. لكنّ جميع هذه المواقف و الأحداث محفوظة كفلم سينمائي في ذاكرتنا الحيّة و الفاعلة.
يقول المثل إنّ الإنسان ابن ذكرياته و هذا يعني أنّ هذه الذكريات هي التي تُعيد إحياء ميلاده أو ولادته من جديد.
في نهاية المطاف فإنّ ذكرياتنا لا تموت و نحن لا نستطيع الاستغناء عنها حتى لو قلنا في لحظة ما لا نريد تذكّر الموقف الفلاني أو الحادثة الفلانية ربّما لانّها كانت أليمة فلا نرغب باستعادة الشعور مجددًا بها. ومهما يكنْ من امر ذلك فإنّ ذكريات الإنسان خالدة في عقله الباطن يستطيع استرجاعها في أيّة لحظة يريد هو ذلك.
ذكرياتنا هي ماضينا و مرتبطة بحاضرنا كما سترتبط بمستقبلنا فثالوث حياة الإنسان هو الماضي و الحاضر و المستقبل هذه الأبعاد الثلاثية واحدة في أقنوم الانسان ككاىن حبّ. تتّحد معًا لتكوّن حياة كلّ شخصٍ منّا و هي متلازمة تلازمًا عضويًّا تامًّا لا يمكن الفصل بينها".
فيما شاركت بنصّ شعريّ بنفس الموضوع و المكان:

على وقع الذكريات

شعر/ فؤاد زاديكى


ذكرياتُ المرءِ جزءٌ مِنْ حياتِهْ ... ما غنًى عنها ستبقى ضمنَ ذاتِهْ
إنّها خزّانُ ماضٍ ضَمّ جمعًا ... مِنْ بقايا ذلك الماضي صفاتِهْ
كلّما أحسسنا ضيقًا أو حنبنًا ... زادنا شوقٌ إليها في ثباتِهْ
ذكرياتُ المرءِ ليست منْ خيالٍ ... واقعًا كانت بملقى مُعطياتِهْ
إنّها التّعببرُ عن ماضٍ تَولّى ... و انقضى لكنْ غنيٌّ في هِباتِهْ
ليس تُمحى روحُها ما دام حيًّا ... ذلك الانسانُ يسعى في حياتِهْ
ذِكرُها باقّ حضورٌ ما مُمِلٌّ ... هكذا الانسانُ يُحيي ذكرياتِهْ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-09-2022, 10:04 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,107
افتراضي

كل الشكر و التقدير مجلة عزف ناي و تراتيل روح و شخصكم الفاضل استاذة أحلام الشاقلدي لهذا التكريم لقاء مشاركتي في بوح الصورة موضوع بوح الذكريات دمتم بسخاء و عطاء و وفاء و الف مبروك للجميع
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 306379578_622048912909423_5005468326242106145_n.jpg‏ (135.9 كيلوبايت, المشاهدات 1)
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:06 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke