Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-01-2023, 11:09 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 42,803
افتراضي مشاركتي قبل قليل على فقرة دقة قلب في منتدى المحيط العربي للشعر و الأدب تقديم الدكتورة

مشاركتي قبل قليل على فقرة دقة قلب في منتدى المحيط العربي للشعر و الأدب تقديم الدكتورة نعمات ابراهيم

بقلم الشاعر فؤاد زاديكى

القلب عضلة صغيرة بحجم قبضة يد الإنسان و على الرغم من صغر حجمها فهي تنظّم عمل كلّ أعضاء الجسم بالايام و اوردته و شراييني طبعًا بأوامر من العقل و هذا الفعل هو الذي يبقينا على قيد الحياة. فايّ خلل في عمل القلب ينعكس مباشرة على حركتنا و سلوكنا.
طبعًا و لهذه الاهمية العظيمة للقلب فإنّ به تنتظم حياة الإنسان ومتى اعتلّ عمل القلب فإنّ انعكاس ذلك سيكون واضحًا على جسم الإنسان.
إنّ البشر يشعرون بالحبّ أو الكراهية. بالحزن أو الفرح. بالالم او بالصحة. و بمختلف التأثيرات و المؤثّرأت التي يمكن أن تمرّ بالإنسان فتؤثّر به و تخلق لديه حالة شعورية تناسب الموقف الذي يمرّ به بتعبيره عن الحالة النفسية التي تسيطر عليه.
أمّا و لكون موضوع اليوم هو عن خفقة القلب أو نبضته أو دقّته سمّها ما شئت فإنّها تعبير عن موقف أو حالة شعوريّة يمرّ بها هذا الإنسان أو ذاك فحين يدقّ قلبه للحبّ يكون شعوره غير شعوره عندما يدقّ بسبب حالة خوف أو قلق يمرّ بها. كما أنّ دقّة القلب في ذات الحالة تختلف من شخص لآخر بحسب مدى التاثّر أو القدرة على الامتصاص و التحمّل الخ... هناك أشخاص تكون عاطفتهم باردة فيكون وقع الاثر عليها غير وقعه على الإنسان العاطفي أو الرومانسي وكذلك هناك أشخاص يدفعهم واقع فهمهم لأمور الحياة من خلال الوعي يستطيع استيعاب بعض الحالات الشعورية و ضبطها أكثر من غيره.
لا يمكن حصر دقّة القلب في منحى واحد أو في مجال معيّن فهناك حالات اجتماعية كثيرة يمرّ بها الإنسان ولكلٍّ منها وقعه الخاصّ لهذا يتجاوب الإنسان معها بحسب الحالة فدقّة القلب لدى الحنين و الاشتياق غيرها عند الشعور بمفاجاة أو موقف مخيف مرعب. كما أنّ دقّة الشعور بالاختبار و الخوف قبل خوض الامتحان تكون غيرها لدى دقّة الشعور بالنّدم أو بالانتقام الخ...
في جميع هذه الأحوال و الحالات يكون القلب هو باعث الشعور و الفاعل به و الموجّه الذي يدير دفّته إلى متطلّبات الحالة الواقعة له.
بناءً على هذا علينا أن نعتني بقلوبنا كي تبقى سليمة تعطينا الإشارة الصحيحة في الحالة المناسبة. نرجو من الربّ أن يُبقي قلوب الجميع في حالة صحّية معافاة كي يتمكّن كلّ إنسان من التعبير عن الموقف بما يتطلُبه دون أن يحصل خلط و تخبّط و تواه. عمتم مساء
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-02-2023, 10:43 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 42,803
افتراضي

كلّ الشكر و التقدير لمنتدة المحيط العربي للشعر و الأدب والأستاذة فاطمة زيون لمنحب هذا التكريم نظير مشاركتي على برنامج بوح الصورة فقرة دقة قلب دام عطاؤكم المحب
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 328576118_6766075943409783_4403694970101831386_n.jpg‏ (128.9 كيلوبايت, المشاهدات 1)
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:44 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke