Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-01-2023, 10:20 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 42,803
افتراضي الحنين بقلم الشاعر السوري فؤاد زاديكى ( مشاركتي قبل قليل على برنامج بوح الصورة في منت

الحنين
بقلم الشاعر السوري فؤاد زاديكى
( مشاركتي قبل قليل على برنامج بوح الصورة في منتدى هاملت)

لطالما نحن بشر مخلوقون من لحم و دم فإنّ شعورنا هو الذي يميّزنا عن غيرنا من الكائنات الحيّة إضافة إلى العقل و الذي هو دينامو العواطف بحيث يوجّهها إلى الاتّجاه الذي يتطلّبه الموقف و تُمليه الحالة السائدة.
نشعر بالخوف و بالقلق و بالحماس و بالفخر و بالسعادة و بالحزن و بمختلف الحالات الشعوريّة الإنسانيّة و هي كثيرة متعدّدة و مختلفة و قد تكون أحيانًا متعارضةً فيما بينها في حالة أو أكثر.
الشّعور بالحنين حالة تسيطر على نفسنا و قلبنا و احساسنا فتلهب بهم نارًا لا تنطفئ بدون اللقاء أو الوصل. أجل نحن كبشر نشعر بغلبة الحنين و الاشتياق علينا بحيث يشدّانا إلى حبيب أو وطن أو موضع ذكريات و كلّما طال الانتظار كلّما زادت حدّة الحنين و اشتدّت وطاته ويمكن في حالة كهذه أن يغلب علينا البكاء كنوعٍ من التّنفيس عن هذا الضغط و الكبت العميق اللذين نقع تحت وطأتهما.
الحنين حالة شعورية تنبع من المحبّة فعندما لا تكون محبًّا لشيء ما فلن تفكير به و لا يكون لك به ايّ اهتمام بالتالي إذ لن يكون له وجود في عالم مشاعرنا. أمّا وعندما نحبّ فإننا نعبّر عن هذا الحبّ بإبداء نوع من الشعور النابع من المحبة و الاهتمام و من هنا يكون وقع الحنين قاسيًا أكثر عندما يصل الشخص إلى حالة من عدم الشعور بالأمان يدفعه ذلك إلى رغبة قويّة في تحقيق ما يشعر أنّه بحاجة إليه و هو هنا لقاء الحبيب أو الوطن أو غيرهما.
لا علاج لحالة الحنين الشعورية هذه سوى اللقاء الذي يزيل الكثير من هذا العبء عن النفس. لكن ليس للشخص ايّة إمكانية للسيطرة على شعور الحنين هذا لأنّه خارج عن إرادته.
إنّ باعث الحنين هو المحبة و الحبّ للشيء و متى تحقّق ذلك يشعر الإنسان بالراحة النفسية و بالاستقرار . لقد تغنّى كثير من الشعراء و الأدباء بالحنين لأمور كثيرة و يبقى الحنين قائمًا لطالما شعر الإنسان بحاجته لشيء فقده أو هو يرغب بالوصول إليه والاتّصال به.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:56 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke