Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-01-2023, 09:53 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 42,803
افتراضي مشاركتي على قناة ملفونو جوزيف لحدو حول موضوع مكوّنات الشعب في سورية الكبرى و بلاد الر

مشاركتي على قناة ملفونو جوزيف لحدو حول موضوع مكوّنات الشعب في سورية الكبرى و بلاد الرافدين
بالحقيقة عرضك للموضوع ملفونو جوزيف جاء بشكل احترافي و مميّز و قد استطعت أن تدخل باب سرد تاريخي مقتضب أعطى الموضوع بعض حقه لأنّه موضوع طويل يمكن التحدث عنه في حلقات كثيرة. إنّ موطن السريان هذا صار اليوم لغيرهم و قد أصبح السريان غرباء في وطنهم الأصلي لانّ القوة هي التي تستطيع فرض اجندتها و الشعب السرياني شعب مسالم لم يلجأ إلى أي أسلوب عنفي أو إقصائي لهذا مرّت به ظروف قاسية و دامية كانت السبب المباشر في سلخه عن بلداته و مدنه و بهذا يكون ضاع تراث هذا الشعب و تلاشت لغته و تشتت في مختلف بلدان العالم. إنّ مجازر السيفو و ما سبقها و لحقها كانت الضربة القاضية التي تلقّاها هذا الشعب المسالم من قبل جيرانه الكرد بعض ضعفاء النفوس الذي باعوا ضمائر للعثماني المجرم و شاركوا في جرائمه البشعة بحق هذا الشعب و غيره من الشعوب المسيحية كالكلدان و الإشوريبن و الأرمن و اليونان بحيث تم احتلال قراهم و مدنهم و سلب أراضيهم و اغتصاب و سبي نسائهم وبناتهم على صور بشعة للغاية يندى لها الجبين. لا يمكن تجزئة التاريخ و كلّي أمل في أن تتناول الحلقات القادمة في هذا الموضوع هذه العلاقة بين السريان و جيرانهم وما تعرّضوا له من مجازر و أعمال إبادة إجرامية كانت جرائم حرب بفعل القوانين الدولية لشرعة حقوق الإنسان و لا يمكن أن يسقط هذا الحق بالتقادم إذ يجب محاكمة المجرمين القتلة و محاسبتهم على جرائمهم تلك. اراضي السريان معروفة تاريخيًا لكن لا أحد يعترف بها أو حتى يهتمّ بها. نحن كشعب سرياني غادرنا بلداتنا ومدننا في تركيا و سورية و العراق مجبرين مقهورين مرغمين تحت الضغط و الترهيب و التهديد بالقتل والخطف و التعديات و يعرف القاصي و الداني تاريخ الممالك الارامية السريانية في كلّ بلاد الرافدين و سورية الكبرى. لكن هل هناك من ينصف ليعيد الحق إلى أهله؟ لا أعتقد ذلك. موضوع الحلقة جميل و مفيد و ننتظر منك المزيد لترويه لنا بأمانة تاريخية محايدة و جرأة مع دوام التوفيق ملفونو جوزيف المبارك.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:00 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke