Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-01-2024, 10:10 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 45,359
افتراضي تَسميةٌ خاطئةٌ بقلم: فؤاد زاديكى

تَسميةٌ خاطئةٌ


بقلم: فؤاد زاديكى
كثيرًا ما نقرأ و نسمع مقولة و تسمية "لغة القرآن" هي العربية الفصحى، فهل هذه التسمية بعرف المنطق و الواقع صحيحة؟ و هل تصحّ كتسمية يتمّ تعميمها دونَ غيرها، و اعتبارها الأصحّ و الأصوب؟ سنحاول الابتعاد قدر الامكان عن منطلق المشاعر و العواطف لنخضع لقوانين العقل و المنطق، فهذه التّسمية ليست دقيقة و لا صحيحةً، لا بمراميها و لا بمقاصدها و لا حتّى بمحاولات تعميمها منذ مئات السنين.
لماذا نقول إنّ هذه التّسمية خاطئة؟ نقول ذلك لأسباب تاريخيّة و لأخرى منطقية عقلانيّة، فامّا من الناحية التاريخية فالحقيقة هي أنّ اللغة سبقت القرآن في ظهورها و قد كان المسيحيون العرب و السريان و اليهود في شبه جزيرة العرب و العراق و بلاد الشام يمارسونها قراءة و كتابة. قبل ظهور الإسلام، و لأنّ اللغة العربية هي ابنة اللغة السريانية فهي بالطبع أقدم من القرآن وجودًا تاريخيًّا.
أمّا من النّاحية المنطقيّة فإنّ لغة القرآن الحالية ليست هي اللغة العربية الفصحى و لا اللغة الأصحّ من بين لغات القبائل العربية، التي كانت منتشرة في براري و أمصار شبه الجزيرة و العراق و بلاد الشام. فقد كان لكلّ قبيلة عربية لسان أو لغة أو لهجة تختصّ بها و تميّزها عن غيرها لذلك قيل لغة تميم و لغة تغلب و لغة طيء و لغة قريش الخ... و كانت هذه القبائل العربية تنتشر بحسب امتدادها و توزّعها الجغرافي في شبه جزيرة العرب. و كانت لغات بعض تلك القبائل أكثر فصاحة من لغة قريش و قد وضع اللغويون العرب هذه اللغات في خانتين هما لغات أهل البراري و لغات أهل الأمصار من الحضر. و من الأمصار أهل الكوفة و البصرة و رأينا ما جرى بين أصحاب اللغتين من خلافات و اختلافات و تباين في مسائل النحو و الإعراب، فكانتا مدرستين لغويّتين دون غيرهما و دون أن يأتي أحد على ذكر لغة قبيلة قريش بهذا الشأن، و من أهمّ قبائل البراري قيس و تميم و طيء و هذيل و غيرها، و التي ظلّت بعيدةً عن التأثّر بلغة أهل الحبشة و الهند و الفرس و السريان و أهل الشام. لكنْ و لأنّ الدعوة المحمّدية انطلقت من قبيلة قريش فكانت لهذا لغة قريش الغالبة و تمّ اعتمادها دون غيرها و من اللهجات الأكثر فصاحةً منها لغةً للقرآن، فصارت بعرف المسلمين ذات هالة قدسية لا يجب المساس بها، فما من شعبٍ محترم في العالم يعتبر لغته مقدسة غير العرب و المسلمين.
لجميع ما ذكرناه من أسباب لا يمكن القول أنّ لغة القرآن هي العربية الفصحى، بل تصحّ تسميتها بلغة القرآن فقط لا أكثر و لا أقلّ. و بكل أسف فقد تمّ إخضاع قواميس اللغة العربية للقرآن و للأحاديث و هذا أمر غير منطقي و غير سليم فالمسلمون و العرب بهذا جعلوا لغتهم لغة غير أكاديمية، لأنّها ليست للغة بل للدين و هذا عيب كبير من عيوب هذه التّسمية و هذا المنحى. فالقواميس و المعاجم العربية لم تعد حياديّةً، إذ هم أخضوعها للدين. فكلّما بحثت عن معنى كلمة في هذه المعاجم تصطدم بعشرات الآيات القرآنية و الأحاديث و غيرها، ممّا يُفقد هذه المعاجم مصداقيتها، خاصّة عندما نعلم بأنّ القرآن فيه الكثير جدًّا من الأغلاط الإملائية و النحوية و اللغويّة.
مع كلّ ما تقدّم لا يجوز تسمية لغة القرآن بالعربية الفصحى بل بلغة قريش من حيث التاريخ و المنطق و الواقع.
إنّ الذي أقصده من هذا المنشور كدراسة نقدية ، لا يجب أن يراه البعض إساءة للقرآن فنحن نقدّم دراسة أكاديمية تعتمد المنطق و العلم و ليس العاطفة.
هناك خطأ كبير يقع فيه العرب و المسلمون عندما يعتبرون لغتهم مقدسة و يضفون عليها هالة لا يحقّ فيها لايّ أحد المساس بها في أن يبدي وجهة نظر أو يسعى لنقد، و كأنّها في مصاف الألوهة، لا يوجد شيء من صنع البشر يمكن اعتباره مقدّسًا، و اللغة من صنع البشر. إنّ الذي يعود إلى المعاجم القديمة يرى خُلوّها تمامًا من الآيات القرآنية و من الأحاديث و هذا أمر حسن فهي تتمتّع بالمصداقية لدى الباحث. من حقّنا أن نُبدي رأيًا في كلّ ما نراه غير منطقيّ أو غير دقيق و هذا هو الدافع لهذا المنشور. هدفنا أوّلًا و أخيرًا الحصول على المعلومة الصحيحة و التي تخدم العقل و تتجاوب مع المنطق.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20-01-2024, 11:08 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 45,359
افتراضي

الطبيب نوري سراج الوائلي
Joseph Hanna استاذ جوزيف
مع الأسف لم تكن صادقا في ما اشرت اليه
فكن منصفا؟
كيف القرآن لم يشمل على أخلاقيات إنسانية؟ ولا ضمير صادق او حي ؟
هل قرات القران؟
اشك في ذلك ؟
وان قرأته اشك انك فهمته؟
أنا احترم التوراة والانجيل وأعترف بنبوبية عيسى عليه السلام وموسى عليه السلام ولا اطعن بكتبهم السماوية أبدا.
أتحداك واتحدى اي انسان منصف وذي علم ومنطق وفهم ان يطعن بالقرآن كما طعنت واتحداكم جميعا ان تأتوا باي خلل ادبي او علمي في القران.
وان في الانتظار


الطبيب نوري سراج الوائلي صديقي المحب بداية أهلا و سهلا بك و أشكرك كل الشكر لمشاركتك التي خرجت عن نطاق المنشور و عن مضمونه و لم تتطرّق له لا من قريب و لا من بعيد. نحن نتحدّث عن مفهوم أو تسمية أنّ لغة القرآن هي العربية الفصحى, و كل المنشور يهدف إلى توضيح هذا المفهوم من جميع أبعاده و قد جئتُ بأمثلة واقعية من حياة العرب القديمة قبل الإسلام و مِمّا رواه الأقدمون بخصوص اللهجات العربية التي كانت سائدة قبل الإسلام, و هذه الدراسة جاءت أكاديميّة بكلّ ما فيها بحيادية مطلقة دون الانحدار إلى مستويات متدنية من الفكر أو الخضوع لما يريد دينيو المسلمين تسويقه, لا يجب أن تستغرب دكتور بل كان عليك أن تتفضّل بوجهة نظرك كشاعر يتقن اللغة العربية و كطبيب مثقف يفهم أمور الحياة و يتعاطى معها على اساس أنّ لكلّ شخص رؤيته في الحياة و وجهة نظره و من حقّه التعبير عنها خاصّة عندما لا تجرح مشاعر الآخرين و أنا هنا لم أجرح مشاعر أيّ أحد بل عرضت الفكرة و استخلصت النتائج مما مضى. تاريخ العرب و المسلمين سيدي الفاضل مليء بالترّهات و الخزعبلات و التخاريف و الأساطير, فما من شخصية عربية مسلمة إلّا و تم وضعها في خانة القداسة علمًا أنّ تاريخها ملوّث بالدّم و السلوك الأخلاقي المنحرف و الفساد و غيره. لا يجب أن تتشنّج بتفاعلك صديقي الجميل فنحن منفتحون على أيّة وجهة نظر منك تثبت عكس ما قلناه, لا داعي للغة التّحدّي فنحن لسنا في عنتريات عضلاتية بل في مساحة فكريّة مشتركة نتفاعل معًا و نتدارس أيّ أمر أو موضوع ثمّ نحاول قراءته و رؤيته من خلال الوقائع, سبق و أن اختلفنا معًا قبل أكثر من سنة عندما نشرتَ قصيدة شعرية عن أسماء الله الحُسنى و يومها قمت بالرّدّ على شعرك شعرًا و أثبتُ لك لغويًّا أنّها ليست أسماءً بل هي صفاتٍ و على أثر ذلك بدأت صداقتنا. أنا أحترمك كصديق و أحترم فكرك و معتقدك و رؤيتك لأمور الحياة فهذا شأنك و حين تنشر موضوعًا ما أرى نفسي في اختلافٍ معك و ليس خلاف سأقوم بالطبع بإبداء وجهة نظري و لك أن تتقبّلها أو أن لا تتقبّلها فهذه حرّيّة شخصية. أما عن أخطاء القرآن فهي واقع موجود لا يستطيع شخص يعرف اللغة العربية و قواعدها دون أن يقرّ بتلك الأخطاء و بدل تهجّمك هذا هنا عليّ و على منشوري و تبدي استغرابك كان عليك أن تردّ على ما في القرآن من أخطاء دكتور. أمرٌ آخر يقول القرآن: إنّ الله أنزله بلسان عربيّ مُبين (سورة الكهف), أنزله على العرب قرآنًا عربيّا لعلّهم يتّقون و أنزله حِكَمًا عربيًّا (سورة الرعد) و لسانًا عربيًّا (سورة الأحقاف) لقد أنزله الله على محمد بلسان قومه (هل تفهم معنى هذا؟ المعنى أنّها لهجة قريش أليس كذلك؟) لِيُنذِرَ أمّ القرى (مكّة) و ما حولها (سورة الأنعام) و يسّره بلسان لِبُشِّرَ به المتّقين (سورة مريم), بسبب ذلك أثبت الإمام الشّافعي و ابن جرير و أبو عبيدة و القاضي أبو بكر الباقلّاني و أبو فارس عدم وقوع شيء في القرآن من غير لغة العرب أليس القرآن محشوًّا بألفاظٍ من الفارسيّة و الجبشية و النّبطية و السريانية و الهندية و القبطيّة و العبرانيّة و البربرية و اليونانية و الرومية (أنظر السيوطي . الإتقان) و غيرها فأين اللسان العربيّ المُبين؟
يقول الشيخ صبحي الصالح " إنّنا نجعل القرآن حكمًا على قواعد اللغة و النّحو, و لا نجعل القواعد حَكَمًا على القرآن, فإنّنا نعجز و نحن بهذا العجز راضون عن إبداء أيّ رأي في موضوع إعجاز القرآن" و أنتم دكتور و عملًا بمثل هذا القول تقرّون بهذا العجز و لا تُريدون الخروج منه على غرار مسلمين كُثُر, أي لا مفعول للعقل هنا بل وجوب الاتباع و القبول مهما كان من أمر هذا. و في رأي المسلمين أنّ القرآن تحدّى العرب لا في أفصحه و حسب بل في فصيحه أيصًا, في الوقت الذي نرى فيه القرآن يعرج بين المعنى و المبنى, و يقول أحدهم: و إذا كنّا لا نستطيع الحكم على القرآن من قواعد اللغة, افلا نستطيع الحكم عليه من نفسه؟ أي من القرآن و على القرآن؟ فالقرآن لا يستوي كلّه في درجةٍ واحدةٍ من الفصاحة و البلاغة, فنحن نجد فيه تراكيب غير صحيحة, فبعضه يُضحّي بالمعنى مُراعاةً للفاصلة (الفاصلة في القرآن هي قافية الآيات المسجّعة و هي توازي قافية الشعر, و لكنّ المسلمين ابتغوا لها هذه التّسمية إبعادًا عن الشّعر" لدينا أمثلة لا حصر لها بخصوص أخطاء القرآن اللغوية و سوف آتي على قليل منها كأمثلة: يقول القرآن: " أنزل على عبده الكتابَ, و لم يجعلْ له عِوَجًا قيّمًا (سورة الكهف)" و التّركيب الصّحيح " أنزل على عبده الكتابَ قَيّمًا, ولم يجعلْهُ عِوَجًا" " أرِنا اللهَ جهرةً" (سورة النساء) و الصحيح كما قال ابن عباس و ابن جرير " قالوا جهرةً أرِنَا اللهَ" أي أنّ سؤالهم كان جهرةً. و قوله" أفرأيتَ مَنِ اتّخذَ إلهه هواه" (سورة الفرقان) و الصواب " مَن اتّخذ هواهُ إلهه" لأنّ مَن اتّخذ إلهه هواه فهو غير مذمومٍ. القائمة تطول صديقي الفاضل و عليك أن تنظر بعين الفهم و التّفهم لا بنظرة الانفعال و التشنّج و أسلوب التّهديد, فالمعرفة لا تحتاج تهديدًا, بل فهمًا و استيعابًا أشكرك من القلب
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-01-2024, 10:07 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 45,359
افتراضي

الطبيب نوري سراج الوائلي
Abu Nabil Zadieke صديقي الاديب الكبير ونظيري في الانسانية
اعتقد بان إنسانيتك وادبك وعلمك وتحضرك يمنعانك ان تكتب ما كتبت وتجعل القرآن الكريم سخرية بل تؤيد وتشجع من يتهجم على القرآن ممن ردوا على مقالتك .
أما أنا فاقول أنا مؤمن بعيسى عليه السلام كما مؤمن بحمد عليه السلام ومؤمن بالإنجيل كتاب سماوي كما اني مؤمن بالقرآن الكريم ولم ولن اسمح لنفسي ان اجعل الانجيل العظيم سخرية امام الناس واصفق لمن يسخر من الانجيل او التوراة. ببساطة احتراماً لملايين البشر الذين يتبعون الانجيل والتوراة بالإضافة إلى إيماني بهما .
ارجوا إنهاء الحوار
وشكرا للسماح لي بالكتابة في صفحتك .


الطبيب نوري سراج الوائلي صديقي العزيز انت ماتزال بعيدًا جدًا عن أساس الموضوع هل تهجمت على القرآن؟ عندما تتهمني بما لم أقله فهذا تجنٍّ و حكم جائر منك. أنا قدّمت دراسة علمية و إذا كان لديك أيّ ردٍّ و كما قلت لك سابقًا فيمكنك التفضّل به أمّا أن يقتصر ردّك على اتهامات لا أساس لها من الصحّة فهذا غير مقبول منك. تفضّل و حاول أن تنفي ما جاء به منشوري بالعلم و بالدليل أمّا أن تتهم كما يفعل أغلب إخوتنا المسلمين هروبًا من أساس الموضوع و جوهره فهذا ليس جميلًا منك. أتمنّى أن تتفضّل بالشرح و التوضيح في دفاعك عما تراه غير صحيح دون أن تطلق أحكامًا عشوائية هنا و هناك. مرة أخرى أهلًا بك فنحن نتحدّث بلغة العقل و المنطق يا صديقي و ليس غير العقل.

الطبيب نوري سراج الوائلي
Abu Nabil Zadieke شكرا لك استاذي فكيف تجادل وانت الجمال شخصا غير جميل مثلي ومن يطلق أحكاما عشوائية هنا وهناك
أنا قلت سابقا لا داعي في استمرار الحوار ولا داعي للرد
تبقى صديقا أديبا وشاعرا كبيرا
تحياتي ونلتقي في مواضيع ادبية وليست عدوانية

الطبيب نوري سراج الوائلي صديقي الجميل بالرّغم من اختلافنا في وجهات النّظر فأنت لديك احترام كبير عندي و كعاقل و شخص يفهم الحياة لا أستطيع أن اتّخذ مواقف سلبية ممّن لا يتفق معي فكريًا أو عقائديًا و لو صار هذا بالحياة لما رأيت شخصين يتواصلان مع بعضهما. الحوار ضروري استاذي الفاضل و سوف لن يؤثر على قناعاتنا خاصّة عندما نكون على ثقة من صوابيتها و صحتها لك كلّ الشكر و التقدير و الامتنان.

Joseph Hanna
الحقيقة أنا كشخص أعرف العربية وقواعدها اللغوية بما في ذلك اعراب الكلمات والجمل قرأت القرآن ووجدته خال تماما من أي أخلاقيات انسانية وأي ضمير حي وصادق (وهو كتاب لتأليه محمد والطعن بتعاليم الانجيل) ولكن بنفس الوقت وجدته خال إلى حد كبير من الأخطاء اللغوية، ومعظم الأخطاء اللغوية التي ذكرها الكثير من الدارسين فهي تبدو ظاهريا أخطاء ولكنها فعليا ليست أخطاء، بالرغم من وجود الكثير من الألفاظ من اصول غير عربية.... أتمنى شاكرا ذكر بعض الأخطاء ومناقشتها لو أمكن ذلك في أي معرض ابن العم الحبيب.. تقبل مني فائق التقدير والاحترام

Joseph Hanna Joseph Hanna شكرا لمداخلتك القيمة و الهادفة ابن العم اما بخصوص الأخطاء اللغوية الموجودة فقد أقرّ بها علماء اللغة و يكاد تلميذ المرحلة الابتدائية أن يميّز بين الفاعل و المفعول به و هذا من الأخطاء التي وقع فيها كاتب القرآن و ليس لغوية فقط بل علمية و تاريخية و جغرافية و لكونها في صدد اللغة فسوف أعطيك بعض الروابط الاكيدة و هي كثيرة
Joseph Hanna
Abu Nabil Zadieke هناك حديث للرسول لم يفهمه سيبويه نفسه ولا استاذه ولا أظن أن أحد العلماء اللغويين قد فهموه وسأرسله لك على الخاص ونتناقش بمعناه... أخطاء علمية وتاريخية وجغرافية يمتلئ بها القرآن بالتأكيد ولكن لغوية فلا أعتقد

Mradi Mradi
من يقول عربية اما جهل او غباء والدليل. اول كلمة ليست عربية. بسم بالعربي تكتب باسم بينما بالسرياني من ثلاثة احرف لانه لو رجعنا الىاعرابها يكون الباء حرف جر يبقى سم وكذلك الحياة او الزكاة بللقران مكتوبة الحيوة الزكوة وهناك الكثير من الكلمات
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 421066944_345446414955408_8681672485604460962_n.jpg‏ (14.9 كيلوبايت, المشاهدات 1)
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:59 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke