Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > زاوية قاموسية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-02-2024, 11:00 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 45,359
افتراضي هَلْقَد بقلم فؤاد زاديكى نخصّص هذه الحلقة من حرف الهاء في نافذة قاموسية على كلمة (هَل

هَلْقَد
بقلم فؤاد زاديكى
نخصّص هذه الحلقة من حرف الهاء في نافذة قاموسية على كلمة (هَلْقَدْ) و هي مختصرة من هذا القدر، و هي تقصد الكمية. لهذه الكلمات حالات كثيرة من حيث الاستعمال و هي تعطي معاني و دلالات مختلفة بحسب وجودها في الجملة. سنتناول اليوم بعض الحالات التي نستخدم فيها هذه الكلمة
هَلْقَد: بهذا القدر أو الكمّية أو المقدار
هَلْقَدْ بَسّْ؟: بهذا المقدار فقط؟ ليس أكثر من هذا؟
بَسِّكْ هَلْقَدْ أو هَلْقَدْ بَسِّكْ: هذا يكفيك (كفاية حاجتك) لن تحصل على المزيد منه.
هَلْقَدْ بَسّْ أو بَسَّا؟: (بصيغة سؤال) هذا فقط لاغير؟.
مو هَلْقَدْ ظِرُورِي: ليس ضروريًا لهذه الدرجة. لا يجب تحقيقه على الفور ليس الأمرُ مُستعجلًا.
هَلْقَدْ تْحِبُّو؟: هل تُحبّه لهذه الدّرجة؟ هل تحبّه كلّ هذا الحبّ؟ تأتي الجملة على شكل سؤال ينتظر إجابةً.
هَلْقَدْ سيتْ بيرِيتُو؟: هل اشتقت له أو إليه لهذه الدّرجة؟ و يعني بذلك كثرة الاشتياق أو درجة الاشتياق الشديدة.
هَلْقَدْ سيتُو مَعُو نْسِيُو فَرتْ (فَرْطْ) كَرّ (كَرَّة): لقد نسي كلّ ذلك المعروف الذي عملته معه و أنكره بشكل نهائي و تامّ. الأسلوب يحمل معنى الشّكوى و التّذَمّر.
بَعْ هَلْقَدْ مَنَا مَحروقْ عَلَيُو!: بالتّأكيد لست متشوّقًا إلى هذه الدرجة له، و يكون جوابًا على حالة السؤال المطروح كأن يقصد متشوّقًا للعب الورق أو لشرب الخمر أو لممارسة العمل المقصود به القول أو أيّ أمر آخر.
مَخَّانَا هَلْقَدْ ما عَطاني: مع قول هذا الكلام يُشير القائل بإصبع يده للدّلالة على أقلّ القليل. و المعنى أنّه لم يعطني قدر حبّة من ذلك (ممّا يتمّ الحديث عنه).
هَلْقَدْ جوفِكْ وِجْعِتْ مِنُّو؟: لماذا تحسده إلى هذا الحدّ أو هذه الدرجة؟
هَلْقَدْ تِكْرَهُو؟: أتكرههُ و تبغضه لهذه الدرجة؟
هَلْقَدْ ما كانْ كْوَيِّسْ؟: هل كان سيئًا لهذه الدرجة؟ أو بهذا القدر؟
هَلْقَدْ مو تْرِيدْ تِرِيُو؟: لهذه الدرجة لا ترغب برؤيته؟ أو في رؤيته؟
هَلْقَدْ عاقِلْ كانْ؟: هل فعلًا كان هادئًا و مطيعًا إلى هذا الحدّ؟
و يأتي على صيغة أخرى بتقديم (كانْ) على كلمة عاقلْ (هلقد كان عاقل؟).
هَلْقَدْ عَقْلُو زْغَيّرُو (زْغِيرُو)؟: هل هو على هذا القدر من الغباء و الجهل و عدم الفهم ليتصرّف كما يتصرّف الأطفال الصّغار؟
هَلْقَدْ احتِرَامْ ما بقالُو عندِي: لم يجعل له أيّ احترام لديّ بسبب ما فعله معي من حماقة و عدم احترام و انعدام لباقة.
هَلْقَدْ كَنَا مَقحورْ مِنُّو: إنّني غاضب منه أشدّ الغضب و مقهور منه لدرجة كبيرة.
عَطَانِي بَسْ هَلْقَدْ: لم يُعطني سوى القليل و تتمّ الإشارة بإصبع اليد بالحجم الذي أعطاه.
اِعْطِينِي هَمَا بَسْ هَلْقَدْ: أرجو أن تعطيني و لو القليل مما طلبته منك و ألّا تردّني خائبًا.
هَلْقَدْ وَجَّعْ فادِكْ؟: هل آلمك لهذه الدرجة و جعلك تحزن هذا الحزن الشديد؟
هَلْقَدْ مَحَبِّهْ ماكُو فِقَلْبُو: إنّه شخص فاقد المحبّة، ليس منها شيءٌ في قلبه. عديم المحبُة. ليس في قلبه ولو القليل من مشاعر المحبّة (نشير بإصبع اليد).
بَعْ مو بَسّْ هَلْقَدْ عَطَيتُوكْ؟: أنت لا تقول الصحيح، فأنا أعطيتك أكثر من هذا الذي تقوله. أنا أعطيتك ليس فقط هذا القدر الذي تتحدّث عنه، بل أكثر من ذلك بكثير.
هَلْقَدْ ما بَقْ إنسانيّة فِالدِّنْيِهْ؟: هل حقًّا انعدمت الإنسانية إلى هذه الدرجة بين البشر في هذه الأيّام؟
هَلْقَدْ صار عجايبْ فِرَاصُو و ما عِقِلْ: لم يتعلّم من كلّ المصاعب و المشاكل الصعبة التي مرّ بها في حياته درسًا واحدًا. إنّه بقي على جهله و عدم اكتراثه و لا مبالاته.
هَلْقَدْ وِقِعْتُو قِدَّا فادُو: حاولت كثيرًا استرضاءه و تطييب خاطره لإخراجه من حالة الحزن التي هو فيها فلم أتمكن من ذلك.
فِعِمرِي مونسَى تِهْ هَلْقَدْ وَقَّفْ مَعِي: لن أنسى ما حييت موقف دعمه و مساعدته و مساعدته لي و المعروف الذي فعله معي في الظّروف القاسية الصّعبة و الشديدة التي مررت بها.
هَلْقَدْ مِسْتِحِي وِهْ؟: هل هو فعلا خجول إلى هذه الدرجة؟
هَلْقَدْ يِرِي روحُو گبير، راح حَوَّجْ روحُو شَوِاحِدْ مِيسْتاهِلْ: على الرغم من إظهار نفسه بأنّ مقامه عالٍ و منزلته رفيعة فهو عرض حاجته لمن هو أدنى منه منزلة و أقلّ مرتبة و مقامًا.
هَلْقَدْ تَشْقَلْچِي وِهْ؟: هل فعلًا هو مشكلچِي و متسبُب بمتاعب للغير لهذا الحدّ؟
هَلْقَدْ صار بلا خجل و لا مِسْتَحى؟: هل حقًّا وصل به الحال إلى هذا المستوى من انعدام الحياء و الخجل لديه؟
هَلْقَدْ مَمْحُونُو؟: هل هو شاذّ لهذه الدرجة؟ هل بلغ الشذوذ به إلى هذا الحدّ؟
مَنَا هَلْقَدْ مَيِّتْ عَلَيَا: لست مغرمًا بها و عاشقًا لها لدرجة الموت فهي مخطئة لو ظنّت هذا.
هَلْقَدْ مْلَحْلَقْ إنت؟: لماذا أنت دائمًا هكذا لجوجْ لا صبر لديك؟
هَلقَدْ شِي عندِكْ و تقُولْ ما عِندي؟: أنت فعلًا شخص طمّاع فعلى الرغم من وجود الكثير لديك، إلّا أنّك تطلب المزيد بحجة أنّ الذي لديك قليل لا يكفيك.
هَلْقَدْ إشْتِقتْلو؟: هل أنت مشتاقٌ له إلى هذا الحدّ الكثير؟ أو لماذا أنت مشتاق له لهذه الدرجة؟
اي مو هَلْقَدْ زِهْ!: لا. لا تبالغ فلم يصل الأمر إلى هذا الحدّ الذي تتحدّث عنه.
هَلْقَدْ بَيَّنْ عليكْ؟: هل كان تأثير هذا ظاهرًا عليك لغاية هذه الدرجة؟
هَلْقَدْ مِخُّو فاضِي وِهْ؟: هل لهذه الدرجة هو غبي؟
هَلْقَدْ نِاسْ فموظَعْ وِاحِدْ ما رَيتُو (ما أرَيتُو): لم أرَ مثل هذا الجمع الغفير متواجدًا في مكان واحد.
هَلْقَدْ زَعيفُو؟ هَلْقَدْ سَمِينُو؟ هَلْقَدْ گبيرٌو؟ هَلْقَدْ طَوِيلُو؟ هَلْقَدْ جوعانّو؟ هَلْقَدْ رَفِيعُو؟ هَلْقَدْ غَلِيظُو؟ هَلْقَدْ قَصِيرُو؟ الخ...
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:18 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke