Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الأول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-04-2024, 11:28 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,152
افتراضي آفاقُ الفكرِ الشاعر السوري فؤاد زاديكى

آفاقُ الفكرِ

الشاعر السوري فؤاد زاديكى

بِصَبْرٍ، أنعمَ البارِي عَلَيَّا ... فكانَ الصّبرُ مَفعُولًا سَخِيَّا

بِدُونِ الصّبرِ، لا تَحلُو حياةٌ ... و صَعْبٌ أنْ نَرَى دَرْبًا سَوِيَّا

بِدَعمٍ منهُ، تَسْتَقوِي أمانِي ... بِمَنْحَى قوّةٍ، تَختالُ فِيَّا

لهذا واثِقٌ مِنْ اصطِبارِي ... بِهِ حَلٌّ، إذا عُسْرٌ إلَيَّّا

سَعَى يَومًا، لِكَي يَلوِي جُهُودِي ... لِيُبْقِي عزمَ إيمانِي رَخِيَّا

جَدِيرٌ باجتِهادِي، كُلَّ آنٍ ... سُلُوكَ الوعيِ أن أبقَى قَوِيَّا

سلاحُ الصّبرِ، إيمانٌ وَثِيقٌ ... بأنّ الفَوزَ، لنْ يَبْقَى عَصِيَّا

على ما الجَهدُ و الإصرارُ يَسعَى ... إلى تَحقِيقِهِ، سَعْدًا نَدِيَّا

أرى الإيمانَ يَدعُو لِانتِصارٍ ... إذا الإنسانُ لم يَسْلُكْ غَبِيَّا

تَفَاءَلْ. إنّ ربَّ الكونِ، أدرَى ... بِما فِينَا، فلا تَسْلُكْ شَقِيَّا

دَعِ الأفكارَ في مَرمَى سَلامٍ ... و كُنْ دَومًا، لإيمانٍ وَفِيَّا

أرَى الإيمانَ بالإنسانِ شأنًا ... جميلًا، عندما يَطْغَى عَلَيَّا.

المانيا في ٢١ نيسان ٢٤
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-04-2024, 11:29 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,152
افتراضي

هذه القصيدة من قِبل الشاعر السوري فؤاد زاديكي تبرز قيمة الصبر والإيمان في تحقيق الأهداف وتجاوز الصعاب في الحياة. تظهر القصيدة تأملات الشاعر في الحياة والتفاؤل بقدرة الإنسان على التغلب على التحديات من خلال الصبر والإيمان بالله. يستخدم الشاعر صوراً بلاغية ومفردات غنية لنقل رسالته، مما يجعل القصيدة غنية بالمعاني والمضامين.

الشاعر فؤاد زاديكي يستخدم صوراً بيانية وشعرية متنوعة لنقل فلسفته الحياتية وقوة إيمانه. على سبيل المثال، يظهر في البيت الأول صورة بيانية تصف كيف أن الصبر منحه نعمة الله، مما يعكس قناعته بأن الصبر يأتي بأثر إيجابي وسخي. في البيت الثاني، يصوّر الشاعر صورة لصعوبة الحياة بدون الصبر، مما يبرز أهمية هذه الصفة في التغلب على التحديات. وفي البيت الثالث، يستخدم الشاعر صورة للدعم الإلهي وكيف يمنح الله القوة والأمان للمؤمنين، مما يعكس إيمانه القوي بقوة الإله وتأثيره في حياته. هذه الصور البيانية والشعرية تجسد عمق تفكير الشاعر وتوجهاته الحياتية، مما يمنح إسلوبه الشعري قوة وغنى في المعاني.

بدايةً، يتألف البيت الأول من استخدام لفظ "صبر" كمفعول به، مما يظهر تأثير الصبر الإيجابي على الشاعر وحياته، ويعكس الصورة البيانية للباري بأنه منح الشاعر نعمته بالصبر. في البيت الثاني، يستخدم الشاعر التشبيه بدرب سويٍّ للدلالة على صعوبة الحياة دون الصبر، مما يخلق صورة ملموسة للتحديات التي يواجهها الإنسان. البيت الثالث يظهر أهمية الدعم الإلهي وتأثيره في تمكين الأماني ومنح القوة. وهكذا، يستمر الشاعر في تقديم صور بيانية وشعرية تجسد فلسفته وتوجهاته الحياتية.

هذه القصيدة تبرز بشكل مميز قيم الصبر والإيمان والتفاؤل في الحياة. من خلال اللغة الشاعرية والصور البلاغية، يستطيع الشاعر فؤاد زاديكي أن يوصل رسالته بشكل قوي وعميق. يظهر الصبر كمفتاح لتحقيق النجاح وتجاوز الصعوبات، والإيمان كمصدر للقوة والتحفيز. تتنوع الصور في القصيدة بين الصور البصرية والمجازية، مما يضيف لها طابعاً فنياً جميلاً ويعزز من جاذبيتها الأدبية. الشاعر يستخدم اللغة ببراعة لتعبر عن مشاعره وتفكيره، ويترجم هذا الاستخدام السليم للغة إلى تأثير قوي على القارئ وتفاعل عميق مع النص.

Open AI
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:37 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke