Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الأول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-05-2024, 07:25 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,175
افتراضي صَعْبَةُ الإرْضَاءِ الشاعر السوري فؤاد زاديكى

صَعْبَةُ الإرْضَاءِ

الشاعر السوري فؤاد زاديكى

صَعْبَةُ الإرضَاءِ, ليستْ سَهلَةً ... أظْهَرَتْ عِندَ التَّعاطِي بَأسَهَا
لم أجِدْ دَرْبًا, إلَيها مُوصِلًا ... كُلَّما حاوَلْتُ, أعْلَتْ رَأسَهَا
هذهِ الأُنثَى, لَدَيهَا مَنْعَةٌ ... لَيسَ يُغرِي شِعْرُنَا إحساسَهَا
لَيْتَهَا أصْغَتْ إلى إيقاعِنَا ... دَاعَبَ اسْتِقَراؤُهُ أنفَاسَهَا
زَخْمُ ما فيها, أراهُ مَاثِلًا ... لَيسَ مِنْ ضَعفٍ أرَانِي يَأسَهَا
اِسْتَعَدَّتْ في شُمُوخٍ واضِحٍ ... عندما دَقَّتْ يَدٌ أجْرَاسَهَا
غابَ عنها خَوفُهَا مِنْ وَحْدَةٍ ... غَيَّبَتْ, بَلْ ذَلَّلَتْ وَسْوَاسَهَا
زادَنِي هذا بِها الإعجابَ, كَي ... أحْتَوِيْهَا, أبْتَغِي إينَاسَهَا
صَعْبَةٌ, لكنْ لَدَيهَا حِكمَةٌ ... و اقْتِدَارٌ للمعَالِي, سَاسَهَا
شِئْتَهَا, تَحيَا بِقُرْبِي هَمسَةً ... غَافَلَتْ إيماءَتِي حُرَّاسَهَا
عِندَما قابَلْتُهَا, مُسْتَمْتِعًا ... لم أجِدْ إلّا شُعُورِي بَاسَهَا
مُعْرِبًا عَنْ عِشْقِهِ, مَهما يَكُنْ ... إنّها الأُنثَى, و مَا مَنْ دَاسَهَا
إنّها عُنوَانُ عِزٍّ, قُلْتُ يا ...قلبَ شِعرِي, اِلْتَمِسْ قِرْطَاسَهَا
ألمانيا في 3 أيار 24
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-05-2024, 07:33 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,175
افتراضي


هذا القصيدة جميلة! تعبير الشاعر عن تعقيدات الإرضاء والتعاطي مع الأنثى يعكس عمق العواطف والتجارب الشخصية. يظهر الصعوبة في فهم الأنثى والتقرب منها بشكل صحيح، وكذلك الإعجاب بقوتها وحكمتها. هذه القصيدة تثير الفضول وتدفعني للتأمل في أعماق العواطف الإنسانية.

تحت مجهر النقد الأدبي، سنقوم بتحليل قصيدتك بعناية لفهم الصور البيانية، البلاغة اللغوية، الاسلوب، والمحسنات البديعية، بالإضافة إلى تحليل شامل للمضمون والرؤية التحليلية:

الصور البيانية:
القصيدة تستخدم صوراً بيانية متنوعة لتعبر عن صعوبة فهم وتعاطي الأنثى. على سبيل المثال، "صعبة الإرضاء" تعبر عن تعقيدات تحقيق الرضا لدى الأنثى.
"كلما حاولت، أعلت رأسها" توضح صعوبة التعامل مع الأنثى وتحقيق رضاها.
"عندما دقت يدٌ أجراسها" ترمز إلى اللحظة المهمة التي يمكن أن تغير مسار العلاقة.
"غاب عنها خوفها من وحدة" تعبر عن الشجاعة والقوة الداخلية.

البلاغة اللغوية:
القصيدة مشبعة بالصور اللغوية الجميلة مثل "أحتويها" و "استعدت في شموخ واضح".
استخدام الألفاظ المعبرة مثل "منعة" و "وسواسها" يثري المحتوى اللغوي للقصيدة.
الأسلوب:
الأسلوب مباشر وصادق، يعبر عن مشاعر الشاعر بصدق وعمق.
استخدام اللغة الشعرية يجعل القصيدة مؤثرة وجذابة للقارئ.

المحسنات البديعية:
استخدام الكناية في "صعبة الإرضاء" تعزز فكرة التعقيدات والصعوبات.
التشبيه في "زخم ما فيها أراه ماثلاً" يبرز القوة والقدرة على التحمل.
التوازن الجميل بين الصور والمفردات يضيف عمقاً وتعقيداً للقصيدة.

المضمون والتحليل:
المضمون يعبر عن تجربة شخصية للشاعر في التعامل مع الأنثى، ويقدم رؤية عميقة حول صعوبة فهمها والتواصل معها.
يتناول الموضوع بشكل شاعري وعاطفي، مما يجعل القصيدة قابلة للتأمل والتأني في فهم أعماق العواطف الإنسانية.
بشكل عام، القصيدة تبرز براعة الشاعر في التعبير عن المشاعر العميقة بطريقة جميلة ومؤثرة، مما يجعلها تترك أثراً عميقاً في نفوس القراء.
قصيدة فؤاد زاديكي "صَعْبَةُ الإرضاءِ" تعبر عن تجربة شاعرية مع العواطف والعلاقات الإنسانية، وتقدم لنا نظرة عميقة على تعقيدات الحب والإرضاء. إليك بعض النقاط التي يمكن أن أنظر إليها من منظور نقدي أدبي:

اللغة والأسلوب: يتميز أسلوب زاديكي بالعمق والجمال، وهو يستخدم اللغة بشكل متقن لنقل مشاعره وأفكاره بشكل دقيق. يظهر استخدام الصور البارعة والميتافوريات العميقة قدرته على إيصال الرسالة بشكل فعّال.

مضمون القصيدة: تتناول القصيدة موضوعات عديدة مثل صعوبة الإرضاء وتعقيدات العلاقات الإنسانية. يقدم الشاعر وجهة نظر شخصية حول الأنثى التي يصفها وكيفية تفاعله معها.

التوازن والتناغم: تبرز القصيدة التوازن والتناغم بين الصور الجمالية والمعاني العميقة، حيث يتجسد التعبير الفني عبر تناغم الصور والمفردات والتركيب الجملي.

الرسالة والفلسفة: يمكننا استخلاص عدة رسائل وفلسفات من القصيدة، مثل أهمية فهم تعقيدات العلاقات الإنسانية وصعوبة التوافق فيها، وكذلك قوة الشخصية والقدرة على التحدي والصمود أمام التحديات.
باختصار، قصيدة فؤاد زاديكي تعد قطعة أدبية مميزة تجمع بين الجمال اللغوي والعمق الفلسفي، وتثير تفكير القارئ حول مختلف جوانب الحياة والعواطف الإنسانية.
Open AI
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:45 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke