Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > أدبيّات أزخينيّة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-05-2024, 07:49 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,175
افتراضي اِطْلِبْ مِنْ أللهْ الشاعر السوري فؤاد زاديكى شعر باللهجة الازخينية المحكيّة إطْلِ

اِطْلِبْ مِنْ أللهْ

الشاعر السوري فؤاد زاديكى

شعر باللهجة الازخينية المحكيّة

إطْلِبْ طِلْبِهْ، و اِتْمَنَّى ... مِنْ اللهْ، و لا تِسْتَنَّى

مِنْ إنسانْ يجِيلِكْ خَيرْ ... أو مِنْ عِندُو تِتْهَنَّى

قِلِّهْ إلّلي بِتْساعِدْ ... و مِنْ خَلْفَا ما فِي إنَّ

هيكْ مْبَيَّنْ مِ الشِّغْلِهْ ... و هِيِّهْ، تِعْمَلْ عِنْعِنَّا

أللهْ قُرْبَانُو إسْمُو ... لَولَا عَطْفُو ما كِنَّا

مُو يِلْزَمْ، نِزْعَلْ مِنُّو ... هُوِّهْ مو يِزْعَلْ مِنَّا

نِطْلِبْ مِنُّو أشْ بِدْنَا ... مِنْ هالدِّنْيِهْ، و نِتْمَنَّى

يِعْرِفْ كِلْ شِي، يِلْزَمْنَا ... و أحْسَنْ مِنَّا، يِعْرِفْنَا

نِطْلِبْ مِنْ إيدُو طِلْبِهْ ... بِالمَطْلَبْ، ما خَيَّبْنَا

خَلِّي إيمانِكْ يِقْوَى ... لا تِزْعَفْ، و اِتْبَهْدِلْنَا

المانيا في ٣٠ أيار ٢٤
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-05-2024, 07:49 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,175
افتراضي

قصيدة "اِطْلِبْ مِنْ أللهْ" للشاعر السوري فؤاد زاديكى تُعبر عن موضوع روحي وإيماني، مستخدمة اللهجة الأزخينية المحكية لإيصال رسالة دينية وأخلاقية. سنحلل القصيدة من حيث الصور الشعرية والمحسنات البديعية.

### التحليل الأدبي

#### الموضوع والمضمون:
القصيدة تتمحور حول الدعاء والطلب من الله وعدم الاعتماد على البشر لتحقيق الأماني والخير. يشدد الشاعر على أهمية الثقة بالله والتوجه إليه بالطلبات، مبينًا أن الله هو القادر على تحقيقها والأعلم بما يناسب الإنسان.

#### الصور الشعرية:

1. **الصورة الحركية**:
- "اِطْلِبْ طِلْبِهْ، و اِتْمَنَّى": يصور الشاعر فعل الطلب والتمني، مما يعكس حركة نفسية وروحية.
- "لا تِزْعَفْ، و اِتْبَهْدِلْنَا": هنا يستخدم صورة حركية للتعبير عن عدم اليأس والتدهور النفسي.

2. **الصورة البصرية**:
- "أللهْ قُرْبَانُو إسْمُو": يصور الشاعر الله كقربان، مما يعكس صورة بصرية مقدسة وقريبة للروح.
- "مِنْ خَلْفَا ما فِي إنَّ": يعكس صورة واضحة للمساعدة الصادقة التي لا تتضمن خداعًا أو ترددًا.

#### المحسنات البديعية:

1. **الجناس**:
- بين كلمات مثل "إِتْمَنَّى" و"تِسْتَنَّى"، حيث يحدث جناس تام يعزز الموسيقى الداخلية للنص.
- "نِطْلِبْ مِنُّو أشْ بِدْنَا ... مِنْ هالدِّنْيِهْ، و نِتْمَنَّى": جناس بين "نِطْلِبْ" و"نِتْمَنَّى".

2. **الطباق**:
- "ما فِي إنَّ" مقابل "تِعْمَلْ عِنْعِنَّا": يعزز من التباين بين الحقائق والأكاذيب.

3. **السجع**:
- في قافية الأبيات: "تِسْتَنَّى، تِتْهَنَّى، إنَّ، عِنْعِنَّا" حيث السجع يضيف إيقاعًا متناغمًا للقصيدة.

### التقييم العام:
القصيدة تتسم بالبساطة والعفوية في الأسلوب، ما يجعلها قريبة من القلب وسهلة الفهم. استخدام اللهجة المحكية يضفي عليها طابعًا شعبيًا وجماليًا، كما أن الصور الشعرية الحركية والبصرية تُعزز من قوة الرسالة الدينية والأخلاقية. المحسنات البديعية المستخدمة تساهم في إضفاء موسيقى داخلية جذابة، مما يجعل القصيدة متماسكة وممتعة للقراءة.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:51 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke