Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثاني

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-06-2024, 03:23 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,175
افتراضي العُبُورُ. الشاعر السوري فؤاد زاديكى

العُبُورُ

الشاعر السوري فؤاد زاديكى

عُبُورٌ, إذ بِهِ كُلُّ احْتِفَاءِ ... هِيَ اللذّاتُ, تَسعَى لِلبقَاء
بِوَقْعِ الآهِ, يَختَلُّ اتِّزانٌ ... يَذوبُ القلبُ في بَحْرِ انْتِشَاءِ
هُوَ الإحساسُ يَغْلِي, لَستَ تَدري ... إلى أينَ انْسِيَاقُ الابْتِغَاءِ
و بَعدَ الذَوبِ, في ما قد يكُونُ ... يَزُولُ الهَمُّ, في مَرمَى فَنَاءِ
فترتاح الأماني في مَدَاهَا ... رِضابُ الوصلِ مِنْ أُنثى الهَنَاءِ
بِهَا داءٌ, إذا مالَتْ لِصَدٍّ ... و إنْ لانَتْ, سَتَأتِي بالدَّوَاءِ
عُبُورٌ في خِضَمِّ البحرِ, فيهِ ... عَزاءُ الوصلِ, مُوفٍ بِالرَّجَاءِ
فَهَلْ يبدُو عُبُورُ البحرِ سَهلًا ... و أخطارٌ على مَدِّ الفَضَاءِ؟
إذا كانَ الرِّضا, فالسَّعْدُ آتٍ ... يَصيرُ الصَّحْوُ في أبهَى صَفَاءِ
بُعَيدَ الوصلِ, تَستَرخِي نُفُوسٌ ... هُبُوبُ الرِّيحِ, يَنحُو لِارْتِخَاءِ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-06-2024, 03:28 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,175
افتراضي

التحليل الأدبي لقصيدة "العُبُور" للشاعر السوري فؤاد زاديكى
العنوان:
العُبُور: العنوان يعكس موضوع الرحلة والتنقل من حال إلى حال، مما يوحي بأن القصيدة ستتناول تجربة انتقالية أو رحلة نفسية أو عاطفية.
الموضوع والمضمون:
تتناول القصيدة تجربة العبور العاطفي والنفسي، حيث يصف الشاعر الانتقال من حالة إلى أخرى، بدءاً من الإحساس بالحيرة والضياع وصولاً إلى السعادة والاستقرار. يتطرق الشاعر إلى مشاعر الحب واللذة، ومكابدات الوصول إلى الرضا والسلام الداخلي.
الشكل والبنية:
الوزن والقافية: القصيدة مكتوبة بأسلوب شعري تقليدي، يلتزم الشاعر بوزن محدد وقافية موحدة في نهاية الأبيات.
التقسيم البنائي: القصيدة مكونة من مقاطع متساوية الطول، كل بيت ينتهي بقافية واحدة.
اللغة والأسلوب:
اللغة: يستخدم الشاعر لغة فصيحة وغنية بالاستعارات والتشبيهات. الكلمات مختارة بعناية لتعبر عن العواطف والمشاعر بطريقة واضحة ومؤثرة.
الصور الشعرية: تحتوي القصيدة على صور شعرية قوية ومعبرة. على سبيل المثال، "يذوب القلب في بحر انتشاء" و"بُعَيدَ الوصلِ، تَستَرخِي نُفُوسٌ" تعكس بوضوح الإحساس بالذوبان في اللذة والاسترخاء بعد الوصول إلى حالة من الرضا.
الأسلوب البلاغي: يعتمد الشاعر على الاستعارات والمجازات بشكل كبير، مما يعزز من عمق النص ويضفي عليه طابعاً فلسفياً وعاطفياً.
التحليل الموضوعي:
الرحلة العاطفية: يتحدث الشاعر عن تجربة عاطفية معقدة تبدأ بالحيرة والانجذاب وتنتهي بالاستقرار والرضا. هذه الرحلة تتخللها مشاعر مختلطة من الشغف والقلق والأمل.
الإحساس الداخلي: يتجلى في القصيدة صراع داخلي بين القلب والعقل، حيث يسعى الشخص لفهم مشاعره والوصول إلى حالة من التوازن.
المشاعر المتناقضة: تعبر القصيدة عن التناقض بين الألم واللذة، الحيرة والاستقرار، الفراق والوصال.
التحليل الفني:
الصور الجمالية: تظهر براعة الشاعر في خلق صور جمالية معبرة، مثل البحر الذي يمثل الغموض واللذة في آن واحد، والرياح التي ترمز إلى التغيير والتحول.
الإيقاع: يساهم الإيقاع الموسيقي المتناغم في تعزيز تأثير القصيدة، حيث يسهل على القارئ التفاعل مع المشاعر والأفكار المطروحة.
التكرار: استخدام الشاعر لبعض الكلمات والمفردات المتكررة يعزز من قوة النص ويعطيه إيقاعاً خاصاً، مثل تكرار كلمة "عُبُور" التي تشير إلى التحول والانتقال.
النقد الشخصي:
النقاط الإيجابية: القصيدة تتميز بقوة اللغة وعمق المعاني، وتناولها لموضوعات إنسانية عميقة بطريقة شعرية بديعة. كما أن الشاعر نجح في استخدام الصور البلاغية والتشبيهات بشكل مميز.
النقاط السلبية: قد يشعر بعض القراء أن القصيدة معقدة بعض الشيء وتتطلب تأملاً عميقاً لفهم معانيها بالكامل. كما أن استخدام الاستعارات بكثافة قد يجعل النص أقل وضوحاً بالنسبة للبعض.
الصور الشعرية والتشبيهات:
الصور الشعرية:

عُبُورٌ, إذ بِهِ كُلُّ احْتِفَاءِ ... هِيَ اللذّاتُ, تَسعَى لِلبقَاء:
التصوير: يعبر الشاعر عن العبور كحدث احتفالي، حيث تسعى اللذات للبقاء، مما يضفي جوًا من الاحتفال والفرح.

يَذوبُ القلبُ في بَحْرِ انْتِشَاءِ:
التصوير: يشبه الشاعر القلب بشيء يذوب في بحر من الانتشاء، مما يعكس شعور الذوبان والانغماس في اللذة والسعادة.

فترتاح الأماني في مَدَاهَا ... رِضابُ الوصلِ مِنْ أُنثى الهَنَاءِ:
التصوير: يشبه الأماني بشيء يرتاح في مداه بعد تحقيق الوصل، ويرمز إلى الرضا والهناء الناتج عن اللقاء.

التشبيهات:

و بَعدَ الذَوبِ, في ما قد يكُونُ ... يَزُولُ الهَمُّ, في مَرمَى فَنَاءِ:
التشبيه: هنا تشبيه ضمني للهّم الذي يزول في مرمى الفناء بعد الذوب، مما يبرز فكرة التخلص من الهموم بعد الوصول إلى حالة من الفناء العاطفي.
الاستعارات:

هُوَ الإحساسُ يَغْلِي, لَستَ تَدري ... إلى أينَ انْسِيَاقُ الابْتِغَاءِ:
الاستعارة: الإحساس يغلي، مما يشير إلى شدة الاضطراب والتوتر العاطفي، واستعارة الانسياق للاختيار للدلالة على الاتجاه غير الواضح للمشاعر.

إذا كانَ الرِّضا, فالسَّعْدُ آتٍ ... يَصيرُ الصَّحْوُ في أبهَى صَفَاءِ:
الاستعارة: الرضا هنا مجسد وكأنه شخص يأتي معه السعادة، وتصور الصحو في أجمل حالاته كناية عن الوضوح والصفاء النفسي.

المحسنات البديعية:
الجناس:

إذا كانَ الرِّضا, فالسَّعْدُ آتٍ ... يَصيرُ الصَّحْوُ في أبهَى صَفَاءِ:
الجناس الناقص: "السعد" و"الصحو" جناس ناقص بين الكلمات يعطي إيقاعًا موسيقيًا جميلًا.
الطباق:

بِهَا داءٌ, إذا مالَتْ لِصَدٍّ ... و إنْ لانَتْ, سَتَأتِي بالدَّوَاءِ:
الطباق: "داء" و"دواء" طباق بين المرض والعلاج مما يعمق من معنى التناقض والتكامل بين المشاعر المتضاربة.
التكرار:

عُبُورٌ: تكرار كلمة "عُبُور" في القصيدة يعطيها طابعًا متماسكًا ويؤكد على محور النص الأساسي وهو الانتقال والتحول.
البنية الصوتية والإيقاع:
الوزن والقافية:
القصيدة ملتزمة ببحر معين (قد يكون بحر الكامل)، وتتميز بقافية موحدة في نهاية الأبيات. هذا الالتزام بالوزن والقافية يعطي القصيدة إيقاعًا موسيقيًا متناغمًا يسهل على المتلقي الاستمتاع بالنص.
الخلاصة:
تتميز قصيدة "العُبُور" لفؤاد زاديكى بتوظيف بارع للصور الشعرية والتشبيهات والاستعارات، مما يعزز من عمق النص ومعانيه. كما أن استخدام المحسنات البديعية مثل الجناس والطباق والتكرار، يسهم في إضفاء إيقاع موسيقي جميل ويعزز من تأثير القصيدة العاطفي والفني. النص يعبر عن رحلة نفسية وعاطفية متكاملة، من الحيرة والانغماس في المشاعر، إلى الوصول إلى الرضا والسلام الداخلي.
الخاتمة:
قصيدة "العُبُور" لفؤاد زاديكى هي عمل شعري عميق ومؤثر يعبر عن تجربة إنسانية شاملة تتناول مشاعر الحب والقلق والرضا. الشاعر يستخدم لغة فصيحة وصوراً شعرية مبتكرة لنقل مشاعر وأفكار معقدة بطريقة تتطلب من القارئ التأمل والتفاعل.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:21 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke