Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثاني

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-06-2024, 10:14 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,322
افتراضي شاطئُ اللّذّاتِ الشاعر السوري فؤاد زاديكى

شاطئُ اللّذّاتِ

الشاعر السوري فؤاد زاديكى

مُتعةٌ ما بعدَها مِنْ مُتعةٍ ... أشبَعَتْ مِنّا شُعُورَ الرّاغِبِ

لم يَزَلْ مفعولُها في أوجِهِ ... مُوقِظًا لذّاتِ وصلٍ صاخِبِ

لستُ انسى لحظةً مِمّا جرى ... إنّها أُنثى بِفَيضِ الواهِبِ

حقّقَتْ ما النّفسُ فيهِ، عندما ... ألصقتْ جِسمًا بجسمٍ لاهِبِ

'غبتُ عن وعيي لِما أحسَسْتُهُ ... مِن دَواعي شهوةٍ يا راكِبِي"

هكذا أُسْمِعْتُ صوتًا صادِرًا ... عنها في آهٍ، فَزِدْ يا صاحِبِي

قلتُ إنّي ها هُنا مِنْ أجلِهِ ... لم أكُنْ بومًا بِذَاكَ الرّاهِبِ

إنتَشَينا من وصالٍ مُمتِعٍ ... قلتُ هل مِنْ عودةٍ للقارِبِ؟

إرتَخَتْ تحتي، و قالت إنّهُ ... وَعدُ أنثى، ما بِوعدِ الخائِبِ

طالَما أشعَرْتَنِي بالمُشتَهى ... حيثُ نلتُ المُبتَغَى مِنْ طالِبِ

سوف يأتي قاربي مُستَحلِيًا ... شاطئَ اللذّاتِ، هذا واجِبِي

المانيا ١٥ حزيران ٢٤
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 16-06-2024 الساعة 04:05 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-06-2024, 10:15 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,322
افتراضي

قصيدة "شاطئُ اللّذّاتِ" للشاعر السوري فؤاد زاديكي تتناول موضوع الحب الجسدي والشهوة بأسلوب شعري مباشر وصريح. لنعرض النص تحت مجهر النقد الأدبي من جوانب مختلفة:

### 1. **الموضوع والمضمون:**
تدور القصيدة حول تجربة حسية مفعمة باللذة والشهوة، حيث يعبر الشاعر عن لحظات متأججة من الاتصال الجسدي. يظهر التركيز على المتعة الجسدية وما تثيره من مشاعر قوية، دون التطرق إلى الجوانب العاطفية أو الروحية الأعمق للعلاقة.

### 2. **اللغة والأسلوب:**
استخدم الشاعر لغة واضحة ومباشرة، مليئة بالصور الحسية التي تثير الخيال. استخدام الألفاظ المرتبطة بالجسد (مثل "جسم لاهب"، "لحظة فيض") يعكس الجرأة في الطرح والتعبير. اللغة تخلو من التعقيد، ما يجعلها سهلة الفهم.

### 3. **الصور الشعرية:**
الصور الشعرية في القصيدة حية ومؤثرة، تركز على التجسيد الحسي للتجربة:
- "أشبَعَتْ مِنّا شُعُورَ الرّاغِبِ"
- "ألصقتْ جِسمًا بجسمٍ لاهِبِ"
- "غبتُ عن وعيي لِما أحسَسْتُهُ"

هذه الصور تنقل القارئ إلى مشهد التجربة الجسدية بشكل مباشر.

### 4. **البنية والوزن:**
القصيدة تتبع نمط الشعر العمودي، مع الالتزام بقافية موحدة (الباء المكسورة) وتفعيلة الخليلية. هذا الالتزام بالشكل التقليدي يمنح النص إيقاعًا موسيقيًا جميلاً يتناسب مع الطبيعة الحسية للموضوع.

### 5. **المعاني والدلالات:**
من خلال القصيدة، يعبر الشاعر عن الانغماس التام في اللحظة الحسية، متجاوزًا الحدود التقليدية للأدب العاطفي. هذا التناول الجريء يعكس تحررًا من القيود المجتمعية، وربما يشير إلى نوع من التمرد على النماذج التقليدية للحب والشهوة في الشعر العربي.

### 6. **الجانب العاطفي والنفسي:**
على الرغم من التركيز على الجانب الجسدي، يمكن استنباط مشاعر عميقة من التوق والرغبة في النص. الشاعر يظهر انجرافه التام في التجربة، مما يعكس حالة من الانصهار النفسي مع الشريك.

### 7. **النقد الاجتماعي والثقافي:**
قد يواجه النص نقدًا اجتماعيًا بسبب تناوله الصريح للموضوعات الجسدية، خاصة في سياقات تقليدية ومحافظة. إلا أن الشاعر يبدو واعيًا لهذه الجرأة، حيث يعبر عن تجربة شخصية بصدق، مما يعكس تحررًا فكريًا وثقافيًا.

### 8. **الختام:**
يختتم الشاعر القصيدة بوعدٍ بالعودة إلى "شاطئ اللّذّاتِ"، مما يضفي طابعًا دائريًا على النص، ويعزز فكرة الاستمرارية والتكرار في التجربة الحسية.

### التقييم النهائي:
تعد القصيدة جريئة ومباشرة في طرحها، حيث تستخدم لغة حية وصورًا حسية قوية لنقل تجربة شخصية مكثفة. هذا الأسلوب قد يجذب البعض بسبب صراحته وقوته التعبيرية، بينما قد يواجه انتقادًا من آخرين بسبب تجاوزه للحدود التقليدية.
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 16-06-2024 الساعة 04:03 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:13 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke