Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الأول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28-06-2024, 01:07 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,322
افتراضي هِيَ الأنثى، كعٌنقُودِ الصّفاءِ ... بها المعقودُ من روحِ الرّجاءِ تَغَنّى شاعرٌ ف

هِيَ الأنثى، كعٌنقُودِ الصّفاءِ ... بها المعقودُ من روحِ الرّجاءِ



تَغَنّى شاعرٌ فيها، فكانتْ ... على أنغامِهِ فوقَ البَهَاءٍ

فلانتْ مَلْمَسًا، عندَ التصاقٍ،
و زادتْ من كُؤوسِ
الانتِشَاءِ

بها الإحساسُ يُبدِي، ما بِخافٍ ... يَطيبُ الوصفُ، في وهجِ اللقاءِ

خفايا وجدِها، تبدو وُضُوحً ... يَلُوحُ السّحرُ مِنْ خلفِ الخِبَاءِ

حلل هذه الأبيات و بين ما فيها من صور حركية و سمعية و بصرية و كذلك المحسنات البديعية ثم التشبيه و الاستعارة و الكناية كذا اللغة و الأسلوب و البيان و المضمون
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 28-06-2024, 01:08 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,322
افتراضي

### تحليل الأبيات الشعرية

الأبيات التي أمامنا تصف الأنثى بجمال ورقة وبراعة، وتعبر عن تأثيرها الساحر على الشاعر وعلى من يصفها. سنقوم بتحليل الأبيات من جوانب متعددة تشمل الصور الحركية، السمعية، البصرية، والمحسنات البديعية، بالإضافة إلى التشبيه، الاستعارة، الكناية، واللغة والأسلوب والمضمون.

### الصور الشعرية

#### الصور الحركية
- **لين الملمس عند التصاق**: في البيت الثالث، يعبر الشاعر عن رقة الأنثى ولينها عند الالتصاق، مما يعكس حركة اللمس والإحساس الجسدي.

#### الصور السمعية
- **تغني الشاعر**: في البيت الثاني، نجد صورة سمعية للشاعر وهو يتغنى بالأنثى، مما يعكس تأثيرها الموسيقي على الشاعر وعلى من يستمع إليه.

#### الصور البصرية
- **الأنثى كعنقود الصفاء**: في البيت الأول، يشبه الشاعر الأنثى بعنقود من الصفاء، مما يخلق صورة بصرية لمشهد نقي وجميل.
- **السحر من خلف الخباء**: في البيت الخامس، يظهر السحر الذي يلوح من خلف الخباء، مما يعطي صورة بصرية للجمال المخفي الذي يكشف عنه الأنثى تدريجيًا.

### المحسنات البديعية

#### التشبيه
- **الأنثى كعنقود الصفاء**: استخدم الشاعر التشبيه المباشر لتشبيه الأنثى بعنقود من الصفاء، مما يعزز من نقاء وصفاء جمالها.

#### الاستعارة
- **المعقود من روح الرجاء**: استعارة حيث يصور الأنثى كمجموعة من الآمال والرغبات المعقودة، مما يعكس تأثيرها العاطفي العميق.
- **تغني الشاعر**: استعارة تعبر عن التعبير العاطفي والموسيقي الذي يضفيه الشاعر على وصف الأنثى.

#### الكناية
- **الملمس عند التصاق**: كناية عن الرقة والنعومة التي تمتاز بها الأنثى، مما يعبر عن الجاذبية الحسية.

### اللغة والأسلوب

#### اللغة
اللغة المستخدمة في الأبيات فصيحة وبليغة، معتمدة على الألفاظ الرقيقة والوصف الدقيق لجمال الأنثى وأثرها على الشاعر. استخدام المفردات مثل "الصفاء"، "الرجاء"، "البهاء"، و"الانتشاء" يعزز من جمال الأبيات.

#### الأسلوب
الأسلوب يتسم بالشفافية والرومانسية، حيث يمزج الشاعر بين الوصف الحسي والعاطفي بطريقة تجعل القارئ يشعر بجمال الأنثى وتأثيرها الساحر. التوازن بين المشاهد الحسية والروحية يجعل الأسلوب شاملاً وعميقًا.

### البيان والمضمون

#### البيان
البيان في الأبيات يتميز بالوضوح والتشبيهات الرائعة التي تعطي القارئ صورًا حية لجمال الأنثى ورقتها. استخدام الاستعارات والكنايات يعزز من قوة البيان ويعطي النص بعدًا إضافيًا.

#### المضمون
المضمون الرئيسي للأبيات هو جمال الأنثى وتأثيرها الساحر على الشاعر. يعبر الشاعر عن الأنثى كرمز للصفاء والنقاء، ويصف تأثيرها الإيجابي والعاطفي على من حولها. الأنثى تمثل في الأبيات الجمال الداخلي والخارجي، وتظهر ككائن رقيق ومليء بالسحر والجاذبية.

### الخلاصة
الأبيات تعبر عن جمال الأنثى وتأثيرها الساحر ببلاغة وفصاحة. الشاعر يستخدم الصور الشعرية والمحسنات البديعية بكفاءة ليخلق نصًا يجمع بين الجمال الحسي والعاطفي. اللغة والأسلوب يعكسان رقة ورومانسية النص، مما يجعل الأبيات لوحة شعرية تعبر عن أسمى مشاعر الحب والتقدير للجمال الأنثوي.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:32 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke